محكمة "الشليش" ترفض طلب تخفيض مدة الحكم للأسير علي أبو دياب
November 27, 2013

رفضت محكمة "الشليش" في سجن "الشارون" طلب تخفيض مدة محكومية الفتى الأسير علي صبري أبو دياب 17 عاماً، بحجة "خطورته على أمن الدولة".

وكان الفتى ابو دياب قد تقدم بطلب الى محكمة "الشليش" لتخفيض فترة محكوميته بعد قضائه ثلثي المدة، وعقدت الجلسة الأولى في الخامس والعشرين من الشهر الماضي، وتم تأجيلها لمدة شهر بحجة عدم وجود تقرير "المخابرات"، الا ان القاضي رفض طلب "الشليش".

واعتقل الفتى أبو دياب من أمام منزله في حي عين اللوزة ببلدة سلوان، بتاريخ 16-11-2012، خلال المواجهات التي اندلعت بالبلدة، تنديدا بالحرب على قطاع غزة، وبعد أكثر من شهر بأقبية التحقيق، وعرضه على المحكمة عدة مرات حُكم عليه في آب الماضي بالسجن الفعلي لمدة 20 شهرا ( عام وثلاثة أشهر)، حيث اتهم بالقاء زجاجات حارقة على قوة مشاة اسرائيلية في عين اللوزة، مما ادى الى التسبب باضرار جسيمة.

وأوضح محمد أبو دياب أن شقيقه اعتقل 5 مرات، الأول كان عمره 13 عاما، وذلك خلال مواجهات في حي عين اللوزة، وافرج عنه بعد عدة أيام، كما اعتقل مرتين بعد مداهمة المنزل فجرا، اضافة الى اعتقاله من  باب السلسلة – احد ابواب الأقصى-، وكان يفرج عنه بكفالات مالية، وبشرط الحبس المنزلي، اما الاعتقال الخامس والأخير فنفذ من خلال المستعربين، الذين اعتدوا عليه بالضرب المبرح، واصيب برضوض واوجاع كبيرة.

وأوضح أن الأوضاع في سجن الشارون لا تختلف عن بقية المعتقلات الإسرائيلية، ورغم وجوده في قسم "الأمني للأشبال في الشارون" لكن معاملتهم لا تختلف عن بقية الأسرى الامنيين، مشيرا الى أوضاع الأقسام والغرف حيث التشققات الشديدة والرطوبة لانعدام التهوية.