تمديد توقيف 8 فتية ومواطنيين.. وحملة اعتقالات في صور باهر
December 3, 2013

وشنت القوات الإسرائيلية خلال الايام الاخيرة حملة اعتقالات لعدد من فتية قرية صور باهر وعرف منهم: الفتى محمد محمود عطون، وأحمد أبو عابد ومدد توقيفهما ليوم الخميس ، القادم، و الفتى محمد أحمد عطون، ولؤي حمادة، وصهيب عفانة، ومدد اعتقالهم ليوم الجمعة،
كما اعتقلت الشاب احمد محمود عطون، والفتية محمد نبيل عطون، ورامي محمود بكيرات، ومحمد أحمد بكيرات، وافرج عنهم بعد احتجازهم والتحقيق
معهم لعدة ايام.

ومددت محكمة الصلح توقيف الشقيقين عبيدة وعثمان عامر إسعيد حتى يوم الخميس القادم،

وكان قد تم إعتقالهما بتاريخ 25 – 11 – 2013 ، ومدد توقيفهما عدة مرات . وأفاد والدهما عامر إسعيد أنه تم إستدعاؤه وزوجته بعد جلسة المحكم للتحقيق معهما في المسكوبية حول ولديه .

كما مددت محكمة الصلح اليوم توقيف الفتى ناظر وسام ناظر 14 عاما من سلوان ليوم غد الأربعاء .

وأفاد محامي نادي الأسير مفيد الحاج أن الفتى ناظر أعتقل اليوم بتهمة إلقاء الحجارة ، وتم تمديد توقيفه ليوم غد .

واضاف الحاج " أما بالنسبة لموظف الأوقاف حسام سدر فقد مددت الشرطة توقيفه ليوم غد الأربعاء دون عرضه على المحكمة . "

وكان قد تم إعتقاله صباح اليوم خلال أداء عمله داخل المسجد الأقصى

رفض الافراج عن المواطن باسل محمود 53 عاما
ومن جهة اخرى افاد محامي مؤسسة الضمير محمد محمود ان المحكمة المركزية رفضت اليوم استئنافا على قرار محكمة الصلح القاضي بتمديد موكله
باسل محمود 53 عاما، لتاريخ 16-12، بتهمة القاء الحجارة والاعتداء على الشرطة في العيسوية، حيث ابقى القاضي على قرار الصلح
المركزية في "اللد" ترفض الافراج عن الفتى محمد صيام
وفي سياق متصل رفضت المحكمة المركزية في اللد قرار محكمة "الشليش" في سجن "الشارون" بتخفيض مدة محكومية الفتى محمد رائد صيام 16
عاماً، بحجة خطره على امن الدولة، وامكانية تشكيل مجموعة "ارهابية جديدة" قد تؤثر على امن القدس عامة، وسلوان خاصة.
وكانت محكمة "الشليش" في سجن "الشارون" قد وافقت في الخامس والعشرين من الشهر الماضي على طلب تخفيض مدة محكومية الفتى صيام، بشروط، بعد قضائه ثلثي مدة حكمه البالغة 15 شهرا في سجون الاحتلال، الا ان النيابة الإسرائيلية رفضت القرار، وأمهلها القاضي حينها مدة أسبوع للاستئناف عليه،
واعتقل الفتى محمد صيام من منزله في سلوان فجرا بتاريخ 20-1-2013، وتعرض لتحقيق قاس في زنازين المسكوبية رغم صغر سنه، وعانى من وضع نفسي وصحي صعب خلال فترة اعتقاله الأولى، ووجهت له تهمة "القاء الزجاجات الحارقة والحجارة والألعاب النارية" باتجاه احدى البؤرة الاستيطانية