بعد قضائه عام ونصف في الحبس المنزلي... الشاب محمد محمود يسلم نفسه لقضاء حكمه
December 15, 2013

قام الشاب محمد عبدالله محمود 21 عاماً مساء اليوم الأحد بتسليم نفسه الى شرطة "معبار-سجن الرملة"، لقضاء حكمه البالغ 6 أشهر.

وأفاد فادي محمود أن المحكمة المركزية أصدرت مؤخرا حكما على شقيقه بالسجن الفعلي لمدة 6 أشهر، وغرامة مالية قيمتها 2500 شيكل، بتهمة القاء الحجارة وضرب مستعربين في العيسوية، وحددت تاريخ اليوم (15-12) لتسليم نفسه الى سجن الرملة.

وأشار محمود ان وحدة المستعربين اعتقلت شقيقه محمد أثناء توجهه الى منزله بالقرية، بتاريخ 23-8-2013، واعتدت عليه بالضرب بأعقاب المسدسات وبالأيدي مما أدى الى اصابته برضوض وجروح في مختلف أنحاء جسده، وتلقى العلاج أثناء اعتقاله في مستشفى هداسا عين كارم.

وأضاف أن المحكمة أفرجت عنه بعد حوالي شهر، بكفالة مالية، وبشرط الحبس المنزلي المفتوح، ومُنع طوال الفترة الماضية من ممارسة حياته بشكل طبيعي.