الاسرى الأشبال: غرف "الشارون" أشبه بالثلاجة.. بسبب النقص الحاد بالأغطية واجهزة التدفئة
December 28, 2013

ووجه الاسرى في سجن الشارون مؤخرا نداءاً عاجلاً مع محامية وزارة الأسرى هبة مصالحة لإنقاذهم من البرد الشديد والقارص الذي يعانون منه في السجن والذي وصفوه بأنه لا يحتمل.

وقال الأسرى في بيان لهم أن غرف السجن باردة جدا وهي أشبه بالثلاجة، لا يوجد أجهزة تدفئة ولا أغطية شتوية كافية، مناشدين كافة المسؤولين والصليب الأحمر الدولي الإسراع في الضغط على إدارة السجون للسماح بإدخال الأغطية الشتوية لهم وتجهيز أقسام السجن بالتدفئة.

وقال الأسرى أن إدارة السجن رفضت السماح للأهالي بإدخال الحرامات خلال الزيارات وتريد إدارة السجن إجبارهم على شراءها من الكنتين على حسابهم، ولكنهم قرروا عدم شراء حرامات من الكنتين، وقالوا :"لا نريد أن نتعرض للاستغلال والابتزاز من إدارة السجن".

وحمل الأسرى الأشبال إدارة السجون المسؤولية عن حياتهم وإصابتهم بأمراض مختلفة بسبب البرد والرطوبة العالية بالسجن وعدم صلاحيته للحياة البشرية مطالبين بنقلهم فورا إلى سجون أخرى لأنهم كما قالوا يموتون من الصقيع والبرد القارص.

يذكر أن إدارة سجون الاحتلال رفضت إدخال الحرامات للأسرى حيث وفرت وزارة الأسرى 2000 حرام شتوي ، وأصرت إدارة السجون أن تبيع هذه الحرامات عبر شركة ددش الإسرائيلية للمعتقلين وهذا ما رفضه الأسرى.