الافراج عن المواطن جمال شقير بكفالة مالية وبشرط الحبس المنزلي والابعاد
December 28, 2013

قرر قاضي الصلح في مدينة "بئر السبع" يوم أمس الجمعة الإفراج عن المواطن جمال شقير 54 عاماً، بكفالة مالية وشرط الإبعاد عن سلوان والحبس المنزلي.

وأوضح المواطن جمال شقير ان الشرطة الإسرائيلية اعتقلته يوم الأربعاء الماضي، قبل زيارة نجليه في سجن "بئر السبع – ايشل"، بدعوى محاولة ادخال "شريحة هاتف" للسجن.

وقال المواطن شقير :" أثناء التفتيش للدخول الى زيارة جلال ويحيى وجد الحارس شريحة في معطفي الشتوي، ورغم تأكيدي له بأنها معطلة ونسيتها فيه الجيبه، لكنه لم يكترث، وصرخ بي ووجه لي الشتائم، وحصل بيننا مشادات كلامية، ومنعت زوجتي واولادي من الزيارة، فيما استدعيت الشرطة وتم اعتقالي."

وأَضاف:" مددت الشرطة اعتقالي 24 ساعة، وعرضتني الخميس على القاضي، الذي وافق على تمديد اعتقالي ليوم واحد بشرط "فحص شريحة الهاتف"، ويوم أمس الجمعة طلب من النيابة بقرار من القاضي ان تقوم الشرطة بفحص "شريحة الهاتف".

وأوضح شقير :"قاضي المحكمة قرر الافراج عني بشروط وهي دفع كفالة مالية قيمتها 1500 شيكل، وحبس منزلي وابعاد من سلوان الى حي رأس العامود ليوم الاثنين القادم، ومنعي من زيارة نجلي 180 يوما، وكفالة طرف ثالث."

وعن اعتقاله أوضح شقير انه اثناء وجوده في السجن نقل الى المستشفى في بئر السبع وذلك بعد تسممه من الماء الذي شربه وقال:" ان طعم الماء ورائحته كريهة جدا وهي غير صالحة للاستخدام البشري".

ويشار ان القوات اعتقلت جلال يحيى في آب الماضي، ووجهت لهما تهمة "القاء الحجارة على حافلة ايجد".