أهالي وادي حلوة في سلوان يعترضون على مخطط "كدام" الاستيطاني
December 31, 2013

قام أهالي حي وادي حلوة في سلوان بواسطة المحامي سامي ارشيد بتقديم اعتراض مفصل للجنة اللوائية بالقدس للتخطيط والبناء لالغاء المخطط الذي قدماه جمعية العاد الاستطانية وسلطة الحدائق الوطنية، والذي يهدف لاقامة مركز للزوار والسياح كمدخل لمدينة داوود الاستيطانية في سلوان .

ويذكر ان اللجنة اللوائية للتخطيط والبناء التابعة لوزارة الداخلية الاسرائيلية قد قامت بإيداع المخطط المذكور وأوصت بتقديمه والمصادقة عليه، ويهدف المخطط لاقامة بناء ضخم يتكون من سبع طبقات بمدخل قرية سلوان الشمالي وبمحاذاة  البلدة القديمة للقدس، على مساحه 16,000 متراً مربعاً ويتكون من سبع طوابق،  ويبعد بضعة أمتار فقط عن باب المغاربة للقدس القديمة .

وفي حديث مع المحامي سامي ارشيد قال ان بلدية القدس، واللجنة المحلية للتخطيط والبناء قامتا بتجاوزات خطيرة وغير قانونية من أجل تمرير المخطط، حتى ان رئيس بلدية القدس قد قام بنفسه بالطلب من اللجنة اللوائية للتنظيم والبناء بإيداع المخطط والمصادقة عليه .

كما واشار المحامي سامي ارشيد، ان مخطط البلدية تم تقديمه بالرغم من معارضة اهالي وادي حلوة في سلوان للمشروع والذين أبدوا ملاحظات عديدة للاشكاليات في مخطط البلدية، خاصة وان تقديم المخطط تم بشكل منافٍ للتعليمات والقوانين اللازمة .

وقد ذكر المحامي ارشيد ان عشرات من أهالي وادي حلوة قاموا بتوكيله للاعتراض باسمهم على المخطط المذكور والقيام بجميع الاجراءات القانونية اللازمة لمنع هذا المخطط من الوصول الى حيز التنفيذ .