الافراج عن شاب من العيسوية بعد التحقيق معه "لسماعه الأغاني الوطنية"!!
December 31, 2013

قرر قاضي محكمة الصلح اليوم الثلاثاء الإفراج عن الشاب حامد شفيق عبيد 19 عاماً، بكفالة مالية، وبشرط الحبس المنزلي.

وأفاد محمد محمود محامي مؤسسة الضمير أن قاضي محكمة الصلح أفرج عن الشاب حامد عبيد بكفالة مالية قيمتها 2000 شيكل، وكفالة طرف ثالث، وحبس منزلي لمدة 10 أيام.

وأوضح المحامي محمود أن الشرطة وجهت تهمة الانتماء للجبهة الشعبية لموكله عبيد، وقالت في ادعائها ان الشاب حامد عبيد يستمع الى أغانٍ وطنية أثارت الشكوك لديها حول انتمائه للجبهة الشعبية، كما ادعت الشرطة وجود رصاص في سيارته، علما ان الشاب معتقل منذ عدة ايام ويجرى التحقيق معه في المسكوبية.

وأوضح المحامي محمود أنه رفض ادعاءات الشرطة، مؤكدا ان سماع الاغاني مهما كان نوعها لا يعتبر ادانة لاي شخص، وهو غير ممنوع قانونيا، كما اعترض على تفتيش سيارة موكله، وقال للقاضي ان الشرطة قامت بتفتيشها بوجوده ولم تجد شيئا فيها، ثم ادعت الشرطة انها فتشتها مرة اخرى ووجدت فيها الرصاص.