صلاة حاشدة في الشِّيخ جرَّاح تشهد مؤازرة من مختلف المؤسسات الفلسطينية لأعضاء البرلمان المهددون بالإبعاد
July 9, 2010

أقيمت صلاة الجمعة حاشدة في الشِّيخ جرَّاح أمام مقر الصَّليب الأحمر اليوم التَّاسع من حزيران، حيثُ يعتصم النوَّاب المهددون بالإبعاد: أحمد عطُّون ومحمد طوطح ووزير شؤون القدس السَّابق خالد أبو عرفة. وقد شهدت الصلاة حضورًا واضحًا لعددٍ من المؤسَّسات المقدسيَّة وفلسطينيي الداخل المشاركون بفعالياتهم ونشاطاتهم. بالإضافة إلى حضور وفدٌ مُشارك من سلوان، بعد إلغاء صلاة الجمعة في خيمة الاعتصام في سلوان خصيصًا من أجل المشاركة في هذه الصلاة. وقد أكَّد الحضور على ضرورة البقاء في القدس وعدم الانحياد عنها والصُّمود في طريق الكفاح حتَّى آخر رمق. وكان الخطيب كمال الخطيب قد وعَّد بالفرج القريب عن النوَّاب المهدَّدين بالإبعاد، كما استهجن مطالبة إسرائيل لأعضاء برلمان فلسطينيين بالولاء للدولة الإسرائيلية. كذلك فقد طوَّقت الشُّرطة الإسرائيليَّة المكان وقامت بتحرير المخالفات لبعض مركبات المصلِّين.