تفاصيل عملية الاعتقال والاعتداء على عائلة الشلودي
February 12, 2014

إعتقلت القوات الاسرائيلية بعد منتصف الليلة الماضية الأسير المحرر عبد الرحمن الشلودي 20 عاما، والده ادريس 43 عاماً، بعد مداهمة المنزل في حي بئر أيوب ببلدة سلوان، واعتدت على سكان المنزل بالضرب،.

وعلم مركز معلومات وادي حلوة أن قوات إسرائيلية كبيرة اقتحمت حي بئر أيوب وحاصرت منزل الشلودي عند الساعة الثانية بعد منتصف الليلة الماضية، ثم اقتحمته وفتشته واعتدت على الشاب عبد الرحمن، كما اصيبت جدته بجروح بيدها بعد أن اغلق احد الضباط الباب عليها، وتم نقلها الى المستشفى لتلقي العلاج.

ويشار ان الشلودي افرج عنه اواخر العام الماضي بعد قضائه 16 شهرا في السجون الاسرائيلية.

وفي تفاصيل الاعتقال أفادت عائلة الشلودي أن قوات كبيرة من أفراد الشرطة والقوات الخاصة المقنعة حاصرت بناية العائلة وكافة مداخلها، ثم اقتحمتها بالقوة، وخلال طرقها على احدى الأبواب قامت الحاجة أم نادر (72 عاما) بفتحه، في حين قام أحد أفراد الشرطة بإغلاقه على يده مما اصابها بنزيف حاد.

وأضافت العائلة قامت القوة باقتحام منزل مازن الشلودي 56 عاما، وقامت بالاعتداء عليه بالضرب المبرح وطرحته أرضا مقيدة يديه، وتم الاعتداء عليه بأعقاب البنادق والهراوات والأقدام، مما ادى الى اصابته بكسر في ريش صدره.

وتابعت العائلة داهمت القوات منزل المواطن ادريس الشلودي بعد تحطيم بابه الرئيسي، وقامت بتفتيشه وتحطيم الاثاث، وخلال ذلك اعتدوا على المواطن ادريس مما ادى الى فقدانه الوعي، ورغم صعوبة وضعه تم اعتقاله وتحويله الى المستشفى بحراسة الشرطة، كما إعتقلت نجله عبد الرحمن الشلودي .

وقالت العائلة:" لقد أصدرت مستشفى هداسا "العيسوية" تقريرا طبيا يفيد بأن ادريس الشلودي تعافى، علما ان علامات التعب والاعياء ظهرت واضحة عليه اثناء جلسة المحكمة.

ومددت محكمة الصلح توقيف اعتقال ادريس الشلودي ليوم غد بتهمة "الاعتداء على أفراد الشرطة"، ومددت توقيف نجله ليوم الثلاثاء القادم، علما ان جلسة محاكمته كانت سرية.

1017416_702095306502422_287028460_n