مسجد عين سلوان قاب قوسين أو أدنى من الانهيار
December 22, 2009

تفاجأ رواد مسجد عين سلوان في وادي حلوة بالمياه تغمر أرضية  المسجد نتيجة الإنهيارات التي سببتها الحفريات الحاصلة حول المسجد. هذا وقد أكد أبو علاء رويضي ,أحد رواد المسجد, بأن كميات المياه المتسربة هائلة وبأنها تسببت بخسائر وأضرار في جدران وسجاد المسجد, وهو يرى أن حالة المسجد الآن تنذر بأنهيار قادم.

إن القائمين على الحفريات والمسؤولين عنها لا يأبهون بالأضرار التي تسببها حفرياتهم بممتلكات المواطنين وحياتهم العامة, كما أنهم يرفضون الحديث إلى السكان أو الإجابة على أي سؤال بشأن الحفريات, وليس ثمة من وسيلة لإيقاف جرائمهم المتكررة حيث أن "القانون" بيدهم.

يجدر التذكير بأن الآلات المستخدمة في أعمال الحفر هذه هي آلات ثقيلة لا زالت تستخدم منذ عام 2005 وحتى يومنا هذا وفي رسالة موجهة  إلى بلدية القدس حول هذه القضية جاء رد البلدية متأخراً: " حسب معلوماتنا ان من استعمل الالات الثقيلة هي دائرة الاوقاف الاسلامية."

في المقابل أجاب أبو موسى حارس المسجد على سؤال مركز معلومات وادي حلوة قائلاً: " إن الاوقاف الإسلامية لم تجري اي عمليات ترميم أو ماشابه  وأن بلدية القدس وسلطة الآثار الإسرائيلية  هي الجهات الوحيدة التي عملت في المنطقة

Picture 319_1 Picture 323

Picture 324

Picture 326

Picture 332

Picture 336

Picture 344

Picture 353