الحكم على صهيب وشداد الأعور
March 3, 2014

حكم قاضي المحكمة المركزية اليوم الأربعاء السجن الفعلي على الفتيين صهيب عرفات الأعور 16 عاماً، وشداد  محمد الأعور 16 عاماً، من قرية سلوان بالقدس، لفترات (21-13 شهرا).

وأفاد محامي مؤسسة الضمير محمد محمود أن قاضي المحكمة المركزية أصدر اليوم حكما بالسجن الفعلي على الفتي صهيب الأعور لمدة 21 شهراً، وشداد الأعور لمدة 13 شهراً،  و6 أشهر وقف تنفيذ لمدة 3 سنوات، بتهمة القاء الحجارة والزجاجات الحارقة في سلوان، لافتا انهما اعتقلا في الخامس من أيار من العام الماضي.

الفتى صهيب الأعور

ويشير مركز معلومات وادي حلوة – سلوان أن الفتى صهيب اعتقل 7 مرات، والاعتقال الأول كان يبلغ 13 عاماً فقط، وقضى عدة أشهر في السجون الإسرائيلية، اضافة الى سجنه الفعلي لمدة 10 أشهر في منزله بسلوان، و4 أشهر حبس منزلي وابعاد الى حي جبل المكبر، وخلال حبسه الفعلي تم اعتقاله مرتين في ساعات الفجر.

وحرم الفتى صهيب من اكمال تعليمه حيث انهى الصف التاسع الأساسي فقط، بسبب تنقله بين الحبس الفعلي والحبس المنزلي.

وحاليا يتواجد الفتى صهيب في سجن مجدو، ومحروم من زيارة والده لانه كان أسيرا قبل 22 عاما لمدة 3 أشهر.

الفتى شداد الأعور

أما الفتى شداد الأعور فاعتقل 6 مرات، وقضى فترات متفاوتة بالسجون الاسرائيلية رغم صغر سنه، ومنع كذلك من اكمال تعليمه المدرسي، ويقبع حاليا في سجن الشارون، وكان الاعتقال الأول له عتقال لشداد وعمر 13 عاما، كما فرض عليه الحبس المنزلي عدة مرات، ويشار ان الفتى شداد متهم بقضية اخرى لم يحاكم عليها بعد.

وقامت القوات الاسرائيلية باعتقال والدة شداد في شهر حزيران الماضي، خلال تواجدها في سجن الشارون لزيارة ابنها، حيث وجدت المجندة هاتفها المحمول في جيب جلبابها، وحرمت  حينها من الزيارة لمدة شهرين.