المحكمة المركزية تُلغي لائحة اتهام ضد الشاب المريض أحمد عبيد من العيسوية
March 9, 2014

 ألغى قاضي المحكمة المركزية بالقدس يوم الخميس الماضي لائحة الاتهام الموجه ضد الشاب المريض  أحمد داود عبيد 19 عاماً، من قرية العيسوية.

وأفاد محامي مؤسسة الضمير محمد محمود أن قاضي المحكمة المركزية ألغى لائحة الاتهام الموجه ضد موكله الشاب أحمد عبيد، والتي تتضمن " القاء الحجارة على القوات الاسرائيلية بتاريخ 27-8-2013، خلال مواجهات في العيسوية."

وأوضح انه تم عرض موكله عبيد مؤخرا على لجنة طبية خارجية من قبل المحكمة، والتي أقرت بأنه غير مؤهل للمحاكمة لانه يعاني من وضع صحي ونفسي صعب.

ولفت المحامي محمد بأن طبيب نفسي حكومي كان قد أقر في الجلسة السابقة بأن الشاب عبيد " سليم ولا يعاني من أوضاع نفسية وعقلية تمنع محاكمته،" وحينها رفض المحامي محمود  التقرير، وطالب بعرضه على لجنة طبية أخرى للنظر بوضعه الصحي، حيث أن الاعاقة والمرض النفسي  وعقلي الذي يعاني منه موكله واضح للعيان وليس بحاجة الى اي تقارير، علما انه أبكم.

وكان الشاب عبيد قد اعتقل واعتدي عليه بالضرب المبرح بالتاريخ المذكورة أعلاه، وافرج عنه في بداية أيلول  بكفالة مالية وبشرط الحبس المنزلي لحين انتهاء الاجراءات القانوني، وبقي قيد الحبس المنزلي المفتوح منذ شهر أيلول العام الماضي حتى تاريخ اليوم.