الأقصى:مغلق أمام المسلمين ومفتوح لقطعان المتطرفين!!
March 11, 2014

فرضت القوات الإسرائيلية فجر اليوم الثلاثاء حصارا على المسجد الأقصى، ومنعت من تقل أعمارهم عن ال50 عاما من دخول المسجد.

وبدت ساحات المسجد الأقصى خالية من المصلين والمرابطين، في حين تنتشر القوات الإسرائيلية في المسجد وسمحت لقطعان المستوطنين باقتحامه عبر باب المغاربة.

وأفاد شهود عيان ان شرطة الاحتلال منعت من تقل أعمارهم عن ال50 عاما من الدخول للأقصى وأداء صلاة الفجر فيه، كما منعت صباحا طلبة مدارس الأقصى الشرعية التابعة للأوقاف الإسلامية وطلبة مصاطب العلم والمواطنين من الدخول الى الأقصى، فيما نصبت الحواجز الحديدية على بوابات الأقصى المفتوحة وهي (باب المجلس والسلسة وباب حطة).

وأوضح شهود العيان ان الشرطة سمحت بدخول قطعان المستوطنين الى المسجد الأقصى عبر باب المغاربة، وقامت باعتقال شابين من ساحات المسجد.

وحاليا تسود حالة من التوتر على بوابات المسجد الأقصى المبارك، بعد منع العشرات من الدخول اليه،.

وخلال اقتحام مجموعة من المتطرفين المسجد الاقصى تجمع قام عدد من الشبان - الذين تمكنوا من الوصول الى الاقصى- بالتكبير فاضطرت الشرطة لتغيير مسار جولة المتطرفين وسمحت لهم بالسير من باب المغاربة باتجاه باب السلسلة فقط.

كما منعت القوات المتمركزة على بوابات الاقصى المئات من المواطنين من اداء صلاة الظهر في صلاة المسجد الأقصى، وتواصل الحصار حتى الساعة 1:00 ظهرا، في حين سمح لاعداد كبيرة من السياح واعداد قليلة من المستوطنين باقتحامه عبر باب المغاربة بحراسة شرطية مشددة.

ودارت اشتباكات عند بوابات الأقصى خاصة باب حطة والاسباط والمجلس والقطانين، بعد منع المئات من المواطنين الدخول اليه، وتم الاعتداء على المرابطين على بوابات الأقصى، بضربهم بالقنابل الصوتية وبالاعيرة المطاطية والهراوات، ومن بين الاصابات كبار بالسن، ومصور وكالة وفا عفيف عميرة.

واعتقلت الشرطة خلال ساعات المنع 5 فلسطينيين من القدس والداخل الفلسطيني .

ويشار ان "منظمات من أجل الهيكل" ستعقد مساء اليوم مؤتمرا صحفيا بعنوان" بعنوان "السيادة اليهودية على جبل الهيكل.. معناها، وأهميتا، وسبل تنفيذها"، في قرية دير ياسين، لبحث ما طرح داخل جلسة الكنيست بتاريخ 25-2-2014، من مناقشات حول السيادة اليهودية الإدارية الكاملة على المسجد الأقصى

اغلاق 2