المئات يؤدون صلاة الظهر في "شوارع القدس" ومواجهات محدودة واعتقالات
March 14, 2014

حرم الآلاف من الفلسطينيين اليوم من اداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المبارك، بعد منع الرجال الذين تقل أعمارهم عن ال40 عاما من الوصول اليه بحجة "الحفظ على النظام."

وكانت الشرطة الإسرائيلية قد اعلنت صباح اليوم وبصورة مفاجئة بأنها ستمنع من تقل أعمارهم عن ال40عامًا (من حملة الهوية الزرقاء) من دخول المسجد الأقصى لصلاة الجمعة.

وأدى الشبان صلاة الجمعة في الشوارع المؤدية الى المسجد الأقصى، وعلى أبواب القدس القديمة وابواب المسجد الأقصى، وانتشرت الشرطة وحرس الحدود والقوات الخاصة وفرق الخيالة في كافة المناطق التي اقيمت فيها صلوات الجماعة، وقامت الشرطة باغلاق مفارق الطرقات بالسواتر الحديدية وبسيارات الشرطة ورش المياه العادمة وبالأشرطة الحمراء.

وحصلت اشتباكات وتدافع على بوابات المسجد الأقصى خلال محاولة مجموعة من المواطنين الدخول الى الأقصى، كما اندلعت مواجهات محدودة في واد الجوز وحي الصوانة و على حاجز مخيم شعفاط، واعتقلت القوات طفلين من واد الجوز.