مسيرة حاشدة في القدس للتنديد بسياسة الإبعاد العنصرية
July 17, 2010

انطلقت ظهر هذا اليوم مسيرة حاشدة بالقدس تضامناً مع أعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني ووزير شؤون القدس السابق المنوي إبعادهم من قبل السلطات الإسرائيلية. انطلقت المسيرة في شارع نابلس مقابل القنصلية الأمريكية بالقدس، واستمرت حشود المتظاهرين بالسير باتجاه مقر الصليب الأحمر في الشيخ جراح حيث يعتصم النواب المبعدون.  وقد اشتركت في المسيرة شخصيات فلسطينية من القدس والداخل الفلسطيني وكذلك حضرها الأعضاء العرب في الكنيست الإسرائيلي. وفي الختام أقيم مهرجان خطابي للحث على الوحدة الوطنية ندد فيه المتظاهرون بسياسة التهجير غير القانونية وغير الأخلاقية وأكدوا بانهم لن يسمحوا للسلطات الإسرائيلية بتمرير قرارتها العنصرية ضدهم. كما طالبوا الأمتين العربية والإسلامية بالتدخل لانقاذ القدس والمقدسيين وطالبوا دول العالم بالاذعان  واحترام ارداة الشعب الفلسطيني باختيار ممثليهم.

 وكان حضور أهالي الأسرى المقدسيين القابعين بالسجون الإسرائيلية بارزاً في المسيرة وفعالياتها. فقد عبروا عن تضامنهم مع النواب المبعدين مؤكدين تمسكهم بمقدسيتهم التي لن يتنزعها منهم أياً كان. 

كما كانت وفود ولجان سلوان قد حاضرة في المسيرة وفعالياتها المختلفة للتضامن مع المبعدين.