القوات الاسرائيلية تقتحم الاقصى وتصيب أحد حراسه
April 13, 2014

اقتحمت القوات الإسرائيلية صباح اليوم المسجد الأقصى المبارك، وألقت القنابل الصوتية والأعيرة المطاطية باتجاه المصلين المرابطين في ساحاته.

وعلم مركز معلومات وادي حلوة أن الحارس أمجد العلمي أصيب برصاصة مطاطية بالوجه، ووصفت الإصابة بالمتوسطة، كما أصيب العديد من المواطنين بحالات اختناق بعد رشهم بغاز الفلفل.

وقامت القوات باقتحام الأقصى من بابي المغاربة والسلسلة، وألقت القنابل الصوتية والأعيرة المطاطية بكثافة باتجاه المصلين ( من نسوة وكبار سن وشبان)، وحاصرت العشرات من المصلين بالمسجد القبلي، وأغلقت بواباته بالسلاسل الحديدية، وخلال ذلك دارت اشتباكات عنيفة عند بواباته وتم رشهم بغاز الفلفل الحارق.

واعتقلت القوات الإسرائيلية شابا وإحدى المرابطات بعد الاعتداء عليها بالضرب، من داخل المسجد الأقصى.

وعلى أبواب المسجد الأقصى تسود حالة من التوتر الشديد بسبب التشديدات الإسرائيلية المتخذة على الأبواب، حيث تمنع القوات العديد من الشبان من الدخول إليه، فيما احتجزت هويات العشرات من المصلين الذين تمكنوا من الدخول اليه.

وبدأ العشرات من المقدسيين مساء امس بالاعتكاف داخل المسجد الاقصى، ردا على دعوات الجماعات اليهودية باقتحام المسجد خلال ايام عيد الفصح اليهودي وتقديم قرابين داخله.