ابعاد 6 مقدسيين عن الاقصى لفترات متفاوتة بين اسبوعين و6 شهور
April 14, 2014

أصدرت السلطات الاسرائيلية اليوم قرارات تقضي بإبعاد 6 مقدسيين عن المسجد الأقصى ومحيطه لفترات متفاوتة بين (اسبوعين حتى 6 شهور)، بدعوى "الحفاظ على النظام والأمن".

والمبعدون هم: السيدة ام طارق الهشلمون، وموظف دائرة الأوقاف حسام سدر، ومحمود عبداللطيف، ومصباح أبو صبيح، وحمزة رويضي، ورامي الفاخوري.

ام طارق الهشلمون ابعاد لمدة 3 شهور

وداهمت قوات اسرائيلية برفقة المخابرات منزل المواطنة ام طارق الهشلمون – احدى طالبات مصاطب العلم بالأقصى-، وسلموا عائلتها أمر استدعاء للتحقيق معها لعدم وجودها بالمنزل، ولدى توجهها الى مخفر شرطة "القشلة" سلمت أمر ابعاد عن المسجد الأقصى ومحيطه لمدة 3 أشهر.

ابعاد لمدة 6 شهور

كما ابعدت السلطات الاسرائيلية موظف دائرة الأوقاف حسام سدر والشاب محمود عبداللطيف عن الاقصى لمدة 6 شهور.

واعتقلت القوات اليوم حسام سدر اثناء تواجده بالقرب من باب حطة، متوجها الى عمله داخل الأقصى، وسلمت القوات بعد احتجازه قرارا يقضي بإبعاده عن المسجد الأقصى لمدة 6 شهور، من تاريخ 14 – 4 – 2014 حتى تاريخ 14 – 10 – 2014 .

وابعدت الشاب محمود عبد اللطيف عن الأقصى لمدة 6 شهور، وأفاد عبداللطيف:" تم اعتقلي أنا وصديقي رامي الفاخوري أمس بعد اداء صلاة الظهر داخل المسجد الأقصى، أثناء خروجنا من باب الناظر، موضحا انه تم الاعتداء عليه بالضرب خاصة منطقة الوجه والأطراف، أثناء الاعتقال والاحتجاز في مخفر باب السلسلة والقشلة.

وأضاف عبداللطيف:" سلمني أحد أفراد الشرطة قرارا يقضي بإبعادي عن الاقصى لمدة 6 شهور،  مع منعي من الاقتراب مسافة 20 مترا عن بوابات الأقصى ، والتوقيع على كفالة قيمتها 5 آلاف شيكل ، لكني رفضت التوقيع عليه، فقام بتصويري والامر بيدي، ثم تم تحويلي الى المسكوبية، واخلي سبيلي اليوم .

ابعاد لمدة اسبوعين

وأبعدت الشرطة الشاب رامي صالح الفاخوري 24 عاما من سكان باب حطة، عن الأقصى لمدة أسبوعين، وذلك بعد اعتقاله لمدة 24 ساعة، تنقل خلالها بين المسكوبية والقشلة وباب السلسلة.

أما والشاب حمزة محمد الرويضي من سلوان25عاما تم اعتقاله أمس عند باب حطة، حيث تم احتجاز هويته قبل دخول الأقصى ، ولدى خروجه من المسجد توجه لأخذ هويته فأوقفه الشرطي ومنعه من الوصول لضابط الشرطة ، ثم جرت بينه والشرطي عراك بالأيدي ، فهجمت عليه مجموعة من عناصر الوحدات الخاصة بالضرب المبرح بإستخدام أعقاب، ثم تم اعتقاله واقتياده إلى مركز القشلة .

وأوضح أن القوات تعمدت الاعتداء عليه ووضع القيود بيده، مما ادى الى اصابته برضوض وأوجاع مختلفة، وبعد احتجازه لمدة 24 ساعة تم تسليمه أمر الابعاد عن الاقصى لمدة اسبوعين، ووجهت له تهمة "عرقلة عمل الشرطة والاعتداء على جندي".

اعتقال وافراج

أما الشاب ليث ناصر غيث 21 عاما من سكان باب حطة فقد تم اعتقاله مساء أمس من داخل المسجد الأقصى  بينما كان متوجها لأداء صلاة المغرب ، وأقتياده إلى مخفر شرطة القشلة ،  ثم إخلاء سبيله بدون أي شروط .

وأوضح الشاب غيث ان قوات الشرطة اعتدت عليه بالضرب المبرح أثناء نقله بين مخفر شرطة باب السلسلة والقشلة، بالضرب

      unnamed (12)

 unnamed (6)

unnamed (11)

unnamed (9)

unnamed (10)

unnamed (8)