تمديد توقيف 6 مقدسيين والافراج عن 4 آخرين
June 9, 2014

مدد قاضي محكمة الصلح اليوم توقيف  6 مقدسيين، وأفرج عن 4 آخرين بكفالات مالية، وبشرط الحبس المنزلي.

وأفاد محمد محمود محامي مؤسسة الضمير أن قاضي محكمة الصلح مدد توقيف الشابين وليد عطية ، وياسين صبح من العيسوية، لتاريخ 11-6، بتهمة القاء الحجارة، علما انهما اعتقلا فجر اليوم بعد مداهمة منزليهما في القرية.

كما عرض الشاب حامد عبيد على قاضي محكمة الصلح، وعينت له جلسة بتاريخ 14-7 للنطق بالحكم، ولفت المحامي محمود انه تم تحويل ملفه من ( البالغين)، الى ( تحت السن القانوني)، حيث وجهت ضده التهم عندما كان اقل من 18 عاما.

وفي سياق متصل أبطلت المحكمة المركزية اليوم قرار محكمة الصلح القاضي بسجن الفتى محمد جابر لمدة 5 أشهر، وحكم القاضي عليه بدورة لمدة 150 ساعة فقط.

كما مدد القاضي توقيف يوسف حليسي ليوم الأربعاء القادم، لتقديم لائحة اتهام ضده، علما ان الشاب يوسف تعرض للاعتداء من قبل مستوطنين "تدفيع الثمن" في سلوان، عندما تصدى السكان لقطعان المستوطنين الذين اقتحموا حيهم، علما ان المستوطنين رشوا الغاز واعتدوا بالضرب على افراد عائلة حليسي، وقامت الشرطة باعتقال عدة شبان من العائلة.

كما مدد القاضي توقيف لؤي سرندح لحين انتهاء الإجراءات القانونية ضده، علما ان قاضي المحكمة عقد يوم أمس جلسة للنظر بشروط الإفراج عنه، وتم تثبيت شروط الافراج، "وفي حال لم يتم دفع الكفالة المالية يستمر اعتقاله لحين انتهاء الاجراءات القانونية."

وقرر قاضي المحكمة المركزية يوم أمس الافراج عن محمد داري من العيسوية، بكفالة مالية قيمتها 10 آلاف شيكل، وحبس منزلي وابعاد عند شقيقته في الطور، وكفالة طرف ثالث قيمتها 25 ألف شيكل.

كما مدد القاضي توقيف الشاب محمد فيراوي لتاريخ 12-6-2014.

ومن جهته أفاد محامي الحركة العالمية للدفاع عن حقوق الأطفال زياد الهيدمي ان قاضي محكمة الصلح أفرج يوم أمس عن محمد ابو الحمص، وداوود عطية، وأيوب ابو عصب، بكفالة مالية قيمتها ٧٥٠ شيكل، وحبس منزلي ١٤ يوم مع إمكانية ذهابهم الى المدرسة.