القوات تقتحم المسجد الاقصى وتصيب وتعتقل العشرات من المواطنين
June 13, 2014

اقتحمت القوات الإسرائيلية ظهر الجمعة المسجد الأقصى المبارك، وألقت القنابل الصوتية والأعيرة المطاطية باتجاه المصلين من كبار السن والنساء والأطفال.

وعلم مركز معلومات وادي حلوة أن العشرات من الجنود اقتحموا الأقصى عبر بابي السلسلة والمغاربة، وأطلقوا القنابل الصوتية والأعيرة المطاطية باتجاه من تواجد في الساحات بصورة عشوائية، كما قاموا بضرب المتواجدين بالهراوات ومن بينهم طواقم الإسعاف والصحفيين، حيث قامت القوات بإبعادهم عن مكان بالقوة، كما تم محاصرة المصلين في المسجد القبلي والمراوني وألقيت القنابل داخل المسجدين ورش المصلين بغاز الفلفل الحارق، وكان من بينهم كبار سن.

واستمر اقتحام المسجد الأقصى حوالي 15 دقيقة، ثم انسحبت القوات وتمركزت عند باب المغاربة، في حين ردد الشبان هتافات النصر.

وأفاد الدكتور زياد سرور من عيادات المسجد الأقصى التابعة للمركز الصحي العربي أن 28 مواطنا من كبار السن والشبان والأطفال أصيبوا خلال اقتحام القوات الإسرائيلية للأقصى، وقدم لهم العلاج في عيادة المسجد الٌأقصى ( عيادة باب القطانين والمسجد القبلي)، لافتا أن الإصابات كانت بشظايا القنابل الصوتية ووصفها بالمتوسطة، والاصابات كانت في منطقة الظهر والقدم.

كما اصيب العشرات بحالات اختناق بعد رش غاز الفلفل عليهم أثناء محاصرتهم بالمسجد القبلي.

وفي سياق متصل اعلنت الشرطة عن اعتقال 8 شبان أثناء خروجهم من المسجد الأقصى، بشبهة القاء الحجارة داخله .

ومن بين المعتقلين عامر العباسي 20 عاما، ومحمد العباسي 19 عاما وعمار الحصري 20 عاما