توزيع اوامر هدم ادراية في سلوان
June 17, 2014

داهمت طواقم مشتركة من بلدية الاحتلال والشرطة اليوم الثلاثاء بلدة سلوان، ووزعت إخطارات هدم إدارية على منشآت في أحياء البلدة.

وعلم مركز معلومات وادي حلوة أن بلدية القدس وزعت إخطارات الهدم على 5 منشآت في أحياء ( البستان وعين اللوزة ووادي الربابة ووادي حلوة)، بحجة البناء دون ترخيص.

وأفاد أمين سر حركة فتح في سلوان عدنان غيث أن القوات الإسرائيلية داهمت حي البستان ، ببلدة سلوان، ووزعت إخطارات هدم على منازل ومنشآت، ومن بينهم إخطار هدم لموقف سيارات وغرف قديمة قائمة فيه منذ أكثر من 60 عاما، ويستخدمها سكان سلوان، علما أن الأرض كانت تستخدم كموقف لحافلات (الثوري – سلوان).

وأوضح ان القوات حاولت استفزاز السكان والاعتداء عليهم خلال توزيع إخطارات الهدم الإدارية.

كما تسلمت عائلة شقير في حي وادي الربابة بسلوان قرار هدم إداري لمنزلها ، الذي هدم مطلع 2013، وأفاد الدكتور سمير شقير أن قوات مشتركة من البلدية وسلطة الطبيعة والشرطة داهمت منزله وسلمته أخطار الهدم.

وأوضح شقير أن جرافات الاحتلال قامت مطلع 2013 بردم المنزل بالأتربة خلال تجريف مساحات واسعة من أراضٍ زراعية في حي وادي الربابة، ومؤخرا قامت العائلة بإخراج الأثاث من داخل المنزل، وأزالت جزء من الأتربة المتراكمة داخله ، كذلك بدأت بوضع حجارة لبناء جدار استنادي لحماية المنطقة من الانهيارات الترابية الخطيرة على المنشآت والسكان.

وأضاف الدكتور شقير انه قام قبل حوالي 15 عاما ببناء المنزل، وتبلغ مساحته نحو 50 مترا مربعا ويضم غرفتين وتوابعها.

ولفت إلى أن أمر الهدم الإداري جاء فيه " بعد الكشف الذي جرى تبين أنك تقوم ببناء بدون رخصة، وقمت بمخالفة الرخصة والخارطة، وتقوم باستعمال العقار بدون رخصة ومخالفة الرخصة ، وتقوم بتنفيذ عمل يتوجب استعماله الحصول على رخصة ، يتوجب عليك التوقف فورا عن جميع أعمال البناء وإرجاع الوضع كما كان عليه سابقا ، وإذا لم تنفذ هذا الإنذار سوف نفكر باتخاذ الإجراءات القانونية الإدارية ضدك .

وأكد الدكتور شقير أن الادعاءات الموجودة في قرار الهدم الإداري عارية عن الصحة ، لأن العائلة لم تبني بيتا ولم نستخدمه وإنما نقوم بتنظيفه .