الحكم على الشاب محمود أبو سارة بالسجن الفعلي لمدة 40 شهرا
June 23, 2014

حكمت المحكمة المركزية في القدس المحتلة على الأسير المقدسي إياد خليل محمود أبو سارة (24 عام) بالسجن الفعلي مدة 40 شهرا بعد أن أدانته بعدة تهم.

وأوضح رئيس لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين أمجد أبو عصب أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب إياد بتاريخ 24/12/2013م وتم إقتياده إلى مركز تحقيق المسكوبية حيث تعرض لتحقيق طويل و قاسٍ، ووجهت له تهمة الإنتماء لتنظيم الجهاد العالمي، وتخطيطه لشن مجموعة من العمليات العسكرية منها تفجير ما يسمى بمباني الأمة و مقر السفارة الأمريكية، وتخطيطه كذلك للقيام بعمليات إطلاق نار على حافلات، و التواصل مع شخصية من تنظيم القاعدة في قطاع عزة من خلال "الفيس بوك" و "برنامج سكايب."

وكانت وسائل الإعلام الإسرائيلية ومن خلال جهاز المخابرات قد روجت بشكل كبير لإعتقال أعضاء الخلية، في محاولة لزج قطاع غزة بتهمة جديده من خلال إتهام القطاع بإيواء عناصر من القاعدة وكذلك الضغط على الجانب الإمريكي أن القاعدة في قطاع غزة تخطط لتفجير مقر السفارة، وبعد إنعقاد عدة جلسات في المحكمة المركزية تمكن المحامي من دحض كافة التهم الملفقة التي لا أساس لها من الصحة أصلا.

يذكر أن الأسير إياد متزوج و أب لطفلة، و يعاني من عدة أمراض منها إلتهاب المفاصل و بحاجة لعناية صحية كبيرة