موظفو الطبيعة يقتحمون منازل سكنية في حي وادي حلوة
June 24, 2014

اقتحم موظفو سلطة الطبيعة بحراسة الوحدات الخاصة صباح اليوم الأربعاء حي وادي حلوة ببلدة سلوان، وقاموا بتصوير شوارعها وحاراتها ومنازلهم.

وأفاد طاقم مركز معلومات وادي حلوة – سلوان ان طواقم سلطة الطبيعة والوحدات الخاصة قامت بتصوير عام لحي وادي حلوة، ثم انتقلوا لتصوير شوارعه ومداخل الحارات، وخلال ذلك اقتحموا منزل عائلة المالحي وقاموا بتصوير ساحته الخارجية، واحتج الموظفون على قيام صاحب المنزل بتربية الدواجن في الحديقة دون أذن منها بدعوى أن الأرض "ملك لسلطة الطبيعة."

كما اقتحمت الطواقم منزل عائلة جلاجل والتي تجري تصليحات في البنية التحتية لتمديدات المياه، وذلك بعد انهيار سور استنادي  وأتربة على منزلها بسبب الحفريات الإسرائيلية أسفل منازل المواطنين بالمنطقة، واحتجت "سلطة الطبيعة" على اعمال الترميم، علما ان ما تسمى "سلطة الآثار" وطواقم البلدية كانت قد حضرت عدة مرات للمنطقة وأشرفت على أعمال ترميم السور الاستنادي.

ولفت سكان وادي حلوة أن اقتحام سلطة الطبيعة اليوم للحي جاء بعد قيام موظف سلطة العاد "شلومو" بتصوير الحي بأكمله، وقال السكان:" في كل مرة بعد حضور "شلومو" للمكان تأتي طواقم البلدية أو سلطة الطبيعة."