مستوطنون يصعدون من اعتداءاتهم على المقدسيين... محاولة اختطاف وضرب
July 1, 2014

صعد المستوطنون من اعتداءاتهم العنصرية على المقدسيين، خلال ساعات مساء أمس، وتنوعت الاعتداءات بين محاولة اختطاف والضرب ورش بغاز الفلفل.

ورصد مركز معلومات وادي حلوة بعض من هذه الاعتداءات وكان أبرزها محاولة اختطاف الطفل موسى رامي زلوم 8 سنوات.

وروى والده في اتصال هاتفي ما حدث وقال :"عند حوالي الساعة 12:00 منتصف الليلة الماضية كانت زوجتي ترافق طفلي موسى متواجدان في شارع شعفاط الرئيسي بالقرب من (معرض القيمري للسيارات)، وخلال ذلك توقفت سيارة خاصة فيها شابين ولدى ترجلهما تبين لها انهما مستوطنان أحدهما وجه الشتائم لزوجتي وحاول اختطاف الطفل من يدها، حيث قام بضربها على رأسها ودفعها، كما ضرب ابني وحاول سحبه عدة مرات الى السيارة، وآثار الهجوم واضحة عل رقبته".

وأضاف :"تمكنت زوجتي من الصراخ فتجمهر السكان، وانقذ طفلي الصغير من ايدي المستوطنين".

وأوضح ان الشرطة حضرت للمكان، وسيقدم شكوى على المستوطن.

وفي اعتداء آخر هاجم العشرات من المتطرفين مساء أمس الشاب خالد عطية 24 عاماً، أثناء تواجده في عمله في مطعم بمستوطنة "ريخس شعفاط"، وأوضح والده ان العشرات من المتطرفين هاجموا نجله أثناء عمله وهتفوا "الموت للعرب"، واعتدوا عليه بالضرب، وتدخلت القوات الخاصة وفرقت المستوطنين.

وبحسب الشرطة الإسرائيلية فان مستوطن قام برش غاز الفلفل على سائق سيارة أجرة، أثناء عمله، كما قامت مجموعة من المستوطنين بضرب مقدسي بصورة مبرحة ونقل للمستشفى لتلقي العلاج.

كما قام مستوطن بخط شعارات عنصرية على