اعتقال محمد سعيد سمرين بعد تفتيش منزله في حي الثوري بسلوان
July 14, 2014

داهمت قوات كبيرة من الشرطة والمخابرات الاسرائيلية فجر الاحد منزل المواطن محمد سعيد عوض سمرين 42 عاما الكائن في حي الثوري بالقدس ، وقامت بتفتيشه ومصادرة حاسوب وهواتف نقاله وأعتقاله .

وأفاد شقيقه أحمد أنهم فوجئوا الأحد بحصار القوات الاسرائيلية لحي الثوري ، ونصب الحواجز العسكرية في سلوان والثوري ، فيما حلقت مروحية بسماء الثوري خلال عملية الاقتحام .

وأضاف أحمد " لقد قامت القوات بمداهمة منزل والدي سعيد عوض سمرين " أبو بسام " ، وخلال عملية المداهمة قامت القوات بخلع الباب الرئيسي وبابين آخرين بإستخدام آلة خاصة ، وأقتحموا المنزل والعائلة نيام ، مما أدى إلى إصابة شقيقته بالفزع الكبير لدى رؤيتها الجنود يشهرون السلاح فوقها بينما كانت نائمة ، ثم سألوا عن شقيقي محمد فأجابهم والدي أنه ليس عندهم بل في منزله ، فتوجهت القوات لمنزل محمد المحاذي لمنزل والده ، وأستخدمت نفس الطريقة بخلع الباب الرئيسي للمنزل ، ثم إقتحمت منزل محمد وأولاده نيام مما أدى إلى فزعهم ،  وفتشوا المنزل بدقة وبعثروا محتوياته ، وخلال عملية التفتيش صادرت القوات حاسوب يعود لأولاده وهواتف نقاله له ، ثم وضعوا عصبة على عيني شقيقي محمد والقيود الحديدية بيديه وساقيه وأعتقلوه بعنف ."

وأشار أن شقيقه محمد عرض على محكمة الصلح وتم تمديد توقيفه ليوم الأحد القادم ، ومنعت محاميه من مقابلته أو الحديث معه .

يذكر ان المواطن محمد سمرين كان أسيرا سابقا حيث أعتقل لمدة 12 عاما ، وأفرج عنه قبل نحو 10 سنوات . ولديه 3 أولاد وبنت أكبرهم 10 سنوات وأصغرهم عامين .