عاجل... قيود على دخول المصلين الى الأٌقصى لاحياء ليلة القدر ولاداء الجمعة الاخيرة
July 24, 2014

في إجراء غير مسبوق ومفاجئ فرضت السلطات الإسرائيلية قيودا على دخول المصلين الرجال إلى الأقصى لإحياء ليلة القدر، بمنع من تقل أعمارهم عن ال50 عاما من الدخول إليه.

وقامت الشرطة باغلاق بعض من ابواب المسجد الاقصى، أما الابواب المفتوحة فتقوم الشرطة المنتشرة عليها بالتدقيق في هويات الوافدين، وتمنع الشبان الذين تقل اعمارهم عن ال50 عاما من الدخول اليه، كما تحتجز هويات بعض من كبار السن.

وعلى ابواب القدس القديمة انتشرت القوات منذ ساعات الصباح الاولى ونصب الحواجز الحديدية عليها، كما تم اغلاق بعض محاور الطرقات بالسواتر الحديدية والمكعبات الاسمنتية.

وقالت الشرطة الاسرائيلية ان القيود على دخول المصلين الى الاقصى سيكون لليوم الخميس وليوم غد الجمعة (حتى انتهاء صلاة الجمعة).

ويشير مركز معلومات وادي حلوة ان الشرطة الاسرائيلية حرمت الالاف من المصلين الشبان من الصلاة في الاقصى في الجمعة الاولى والثانية والثالثة من شهر رمضان، كما فرضت قيودها على دخول المرابطات وطلبة مصاطب العلم في عدة أيام من هذا الشهر واعتدت عليهم.

كما ويشير ان القوات الاسرائيلية قامت الجمعة الثالثة من شهر رمضان باقتحام الاقصى وهاجمت المصلين الصائمين ومعظمهم من كبار السن بالقنابل الصوتية والاعيرة المطاطية واصيب العشرات منهم بكسور وجروح مختلفة.