الفتى أحمد الشرباتي يرقد في المستشفى بعد إصابته بعيار مطاطي
July 27, 2014

أصيب الفتى أحمد أشرف الشرباتي 14 عاما، بكسور في جمجمته، بعد اصابته برصاصة مطاطية أثناء تواجده في المسجد الأقصى يوم الخميس الماضي (ليلة القدر).

وأوضح والده أشرف الشرباتي – وهو أحد حراس الأقصى- أن نجله كان ضمن فريق النظام بالمسجد، وخلال تواجده بالقرب من باب حطة لاداء عمله، حصلت اشتباكات عنيفة بين الشبان والقوات الاسرائيلية، وقام أحد الجنود باطلاق الرصاص المطاطية (سوداء اللون) بصورة مباشرة عليه من مسافة 15 مترا فقط.

وأضاف الشرباتي انه كان بالقرب من نجله وتم اخراجه من الاقصى ونقل بسيارة الاسعاف الى مستشفى العيون ومنه الى هداسا عين كارم.

وأوضح الشرباتي ان نجله أصيب بكسور "شعر" بالجمجمة، وكسور بالفك، ودماء على غشاء الدماغ، ويوم السبت اخرج من غرفة العناية المكثفة .

1234

123

12

11