محاولة خطف جديدة لشاب من سلوان.. مستوطنون يعتدون على الشاب علي محمد العباسي
July 31, 2014

أصيب الشاب علي محمد العباسي 21 عاما الخميس بحروق ورضوض في مختلف أنحاء جسده، بعد اعتداء المتطرفين اليهود عليه أثناء توجهه إلى عمله في مخبر "انجل" في دير ياسين غرب القدس.

وحاول المستوطنون اختطاف الشاب علي العباسي بصندوق سيارتهم بعد ربطه ورشه بغاز الفلفل، لولا تدخل أحد زملاءه الذي كان مارا بالصدفة من الشارع "كريات موشيه".

وأوضح الشاب العباسي انه وأثناء توجهه بالقطار الخفيف الى عمله أراد التوقف في احد محطات القطار ولكن بعد مشاهدة مجموعة من المستوطنين، ترجل من القطار في محطة ثانية وأثناء سيره فوجئ بمجموعة من المتطرفين (عددهم 5-6) يهاجمونه من الخلف وقاموا برش الفلفل على عينيه مباشرة، ثم ربطوا يديه الى الخلف، وطرحوه أرضا على الرصيف، موجهين له الضربات بأيديهم وأقدامهم بعنف.

وأضاف العباسي ان أحدهم قام بإطفاء سيجارة في يده، ورشوه مجددا بغاز الفلفل على عينيه وأذنه، وخلال ذلك وصلت سيارة "تويوتا كورولا" الى المكان ووفتحوا صندوقها وحاول المستوطنون وضعه فيه، وفي هذه الأثناء مر أحد زملائه بالعمل وتمكن من التعرف عليه فلاذ المطرفون بالفرار على الفور.

وتابع :"قام المتطرفون بعصب عيني بقميصي بعد تمزيقه".

وأضاف العباسي :"تم نقلي الى مستشفى "تشعاري تصديق" للعلاج بسبب الحروق الشديدة في العينين والأوجاع المختلفة، علما اني فقدت الوعي بعد ضربي، وحضرت الشرطة ومحقق للتحقيق بالحادث، وبعد خروجي من المستشفى تم تمثيل الاعتداء في مكانه بوجود المحقق".

وأوضح ان المتطرفين المعتدين كان يرتدون الزي المدني ويضعون "الكيباه" على رؤسهم، وتتراوح أعمارهم بين 25-30 عاما.

ونوه العباسي انها المرة الثانية التي يتم فيها الاعتداء عليه، الأول كان في بداية شهر تموز الجاري حيث قام مستوطنون بضربه بمواسير ورشه بغاز الفلفل في ساعات الظهر بعد انتهائه من عمله في المخبز، وحينها قدم شكوى للشرطة، وتبين اليوم "ان الشكوى غير موجودة" وكأنها فقدت!!

IMG_4057

IMG_4053

unnamed

unnamed (1)

2333333

11