حصار متواصل على الاقصى... ومستوطنون يؤدون صلواتهم عند باب القطانين
August 4, 2014

قالت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" في بيان لها مساء الاثنين ان مستوطنين و"حريديم" أدوا صلوات تلمودية ، استمرت نحو ساعتين ، خلف باب القطانين – أحد ابواب المسجد الأقصى ، بعد أن تم إغلاقه من قبل قوات الاحتلال ، وذلك بعد صلاة المغرب مباشرة ، حيث قام نحو خمسين مستوطنا بإداء شعائر تلمودية وصلوات يهودية ، لها ارتباط بما يطلق عليه الاحتلال ذكرى خراب الهيكل المزعوم .

هذا وقام العشرات من جنود الاحتلال بحراسة وحماية المستوطنين ، وأغلقت مداخل بعض أزقة القدس القديمة ، في منطقة باب الواد، وسوق القطانين وباب الحديد ، ومنعت الاقتراب من المنطقة ، بل أعلنت المنطقة عسكرية، لا يجوز الدخول إليها.

 وتابعت المؤسسة أن المئات من عناصر قوات الاحتلال  ينتشرون في أزقة القدس القديمة، ابتداءً من منطقة البراق وحتى منطقة باب العامود، ووصولاً الى منطقة باب الاسباط ، وذلك كجزء من تضييقاتها على المسجد الأقصى، من جهة ، وكذلك كجزء من الاستعداد للفعاليات التي ينظمها المستوطنون وجماعات يهودية الليلة ويوم غد، بخصوص "ذكرى خراب الهيكل".

ومن بين هذه الفعاليات مسيرة ليلية تنطلق الساعة العاشرة ليلاً ، من منطقة ماميلا، مرورا بباب النبي داوود ، وتنتهي في ساحة البراق ، بمشاركة عدد من القيادات الدينية والسياسة اليهودية ، يتخللها رقصات تلمودية ، علماً أن قوات الاحتلال غيّرت مسار المسيرة وتوقيتها ، بسبب الاوضاع المتوترة في القدس المحتلة ، حيث كان من المخطط أن تمر هذه المسيرة من باب المغاربة وتخترق القدس القديمة من منطقة الاسباط.

وفي سياق متصل كررت منظمات وجماعات يهودية دعواتها الى الى اقتحامات جماعية للمسجد الاقصى، صباح يوم غد الثلاثاء ، في حين دعت قيادات مقدسية ، اهل الداخل الفلسطيني والقدس الى تكثيف شد الرحال والرباط في المسجد الاقصى، علماً ان كثير من المصلين والمعتكفين يواصلون رباطهم في الأقصى، منذ يوم أمس

ومنعت الشرطة الاسرائيلية الشبان والنساء من دخول الاقصى منذ صلاة فجر الاثنين، وبهذا حرم الاحتلال المسلمين اداء صلاة (الفجر والظهر والعصر والمغرب والعشاء في الاقصى) لتأمين اقتحامات المستوطنين، في تطبيق عملي للتقسيم الزماني للاقصى، علما انه وعند صلاة المغرب والعشاء الرجال الذين تزيد اعمارهم عن ال60 عاما

unnamed (23)

unnamed (24)

unnamed (25)