مستوطنون يؤدون طقوسهم الدينية في الأقصى
September 30, 2014

اقتحم المئات من المستوطنين الثلاثاء ساحات المسجد الاقصى المبارك، عبر باب المغاربة.

وأفاد حراس الاقصى أن 217 مستوطنا اقتحموا الأقصى وقاموا بجولات متخصرة في ساحاته، وسط تكبيرات المصلين الذين تواجدوا في ساحات المسجد.

وأوضح شهود عيان أن مجموعة من المستوطنين( طلبة معاهد دينية) اقتحموا الاقصى وخلال جولة لهم في ساحة مسجد قبة الصخرة قاموا بالانبطاح أرضا- ضمن الطقوس الدينية الخاصة بهم- وتصدى لهم الحراس واجبروا الشرطة على اخراجهم من باب السلسلة.

وقام مستوطن بأداء طقوسه الدينية بالقرب من المصلى المراوني، ومزق ملابسه – وهي ضمن الطقوس الدينية الخاصة-، وقامت الشرطة بإخراجه.

وكانت الجماعات اليهودية المتطرفة قد دعت لتكثيف الاقتحامات للمسجد الأقصى خلال الفترة من (28-9-2014 وحتى 2-10-2014)، والتي يطلق عليها حسب المعتقدات اليهودية "أيام التوبة"، وهي تأتي بعد رأس السنة العبرية حتى عيد الغفران التوراتي. ويعتقد اليهود أن هذه الأيام هي أيام اصدار الحكم الإلهي، فهي أيام توبة ومحاسبة للنفس اليهودية.