الاحتلال يقتحم منزلين في باب حطة ويعتقل شابا
January 5, 2015

إقتحمت الاحتلال ومخابراته صباح الإثنين منزل الشاب أمين محمد غازي دويك وإبن شقيقته أحمد محمود بدرية ، في باب حطة بالبلدة القديمة في القدس.

وعلم مركز معلومات وادي حلوة – سلوان أن القوات اعتقلت الشاب أمين دويك 30 عاما، ومددت توقيفه ليوم الثلاثاء.

وأوضحت والدة الشاب امين ان القوات اقتحمت منزلها، وقاموا بتفتيشه بالدقة وخربوا محتوياته وتعمدوا تحطيم الأواني الزجاجية، وخلال ذلك صادروا علم فلسطين صغير، و"تذكار" سيوف قديمة تعود لزوجها المتوفي، وبلطة كان يستخدمها لتقطيع اللحوم في ملحمته.

وأشارت أم رائد أن القوات والمخابرات خلال عملية الاقتحام قامت بإستفزازهم بشكل عنصري ، وشتمهم وتوجيه الألفاظ البذيئة نحوهم .

وأضافت أن عملية التفتيش للمنزل إستمرت لأربع ساعات.

وأوضحت إم الرائد أن إبنها أمين كان قد أصيب مساء أمس الأول " الجمعة " خلال وقوفه عند مفترق حارة باب حطة بشظايا قنبلة صوتية ، وتم إعتقاله وأقتياده للمسكوبية ، وأحتجازه حتى الساعة السادسة فجرا ، ثم إخلاء سبيله .

من جهته أوضح المواطن محمود محمد علي بدرية أن القوات بعد اعتقالها أمين دويك شقيق زوجته حضرت لمنزله للبحث عن نجله أحمد 20 عاما ، وقامت بتفتيشه بدقة وصادرت كوفية وأغراض من منزله .

unnamed (22)

unnamed (23)

unnamed (24)

unnamed (25)