الافراج عن 4 أسرى مقدسيين.. أحدهم حكم اداريا لمدة 6 أشهر
January 8, 2015

أفرجت ادارة سجون الاحتلال الخميس عن ثلاثة اسرى مقدسيين، بعد انتهاء محكوميتهم.

وأوضح رئيس لجنة اهالي الاسرى المعتقلين المقدسيين امجد أبو عصب أن ادارة

سجن النقب الصحراوي أفرجت عن المقدسيين محمد طارق الهدمي وحامد عبد الحميد ببوح ، بعد أن أمضيا مدة محكوميتهما البالغة 13 شهرا .

وأضاف أن محمد طارق عز الدين الهدمي 27 عاما وحامد عبد الحميد محمد ببوح 38 عاما اعتقلا بتاريخ 6 – 1 – 2014 ، وقد وجهت لهما تهمة عقد دورات لتحفيظ القرآن الكريم والتجويد داخل المسجد الأقصى .

ولفت ابو عصب أن الهدمي هو أسير محرر ، حيث أعتقل في عام 2008 وأفرج عنه في عام 2009 ، وأعتقل في تاريخ 2014 للمرة الثانية ،  علما أنه كان يعمل معلما للتربية الدينية في مدرسة الفرير بالقدس . وكانت قد حكمت عليه المحكمة الاسرائيلية بالسجن لمدة 16 شهرا ، ولكن عائلته قدمت إستئنافا على الحكم ، وخفضت من حكمه 3 شهور .

وأضاف ابو عصب ان الاسيرين قد تعرضا لعدة إجراءات عقابية ومنعا من الزيارة ، بسبب تضامنهما مع الأسرى الاداريين في إضرابهما عن الطعام لمدة 23 يوما ، حيث عزلا في سجن أيلة ببئر السبع ، وأصبحت زيارتهما كل شهرين مرة .

 وتنقلا في عدة سجون هي إيشل وأيله في بئر الشبع ، ونفحة والنقب

كما افرجت ادارة السجن عن الاسير مدحت إبراهيم يوسف عبيد (24عام) أن أمضى مدة ستة أشهر رهن الإعتقال الإداري.

وكان مدحت قد إعتقل بتاريخ 3/7/2014 و تتعرض للتحقيق لدى الشرطة و المخابرات الإسرائيلية في سجن المسكوبية، ولم تثبت بحقة أية تهمة، فتم تحويله للإعتقال الإداري الظالم، حيث كان من أوائل المقدسيين الذين يفرض عليهم الاعتقال الاداري بقرار من وزير الأمن-  وقد تمكن المحامي محمد محمود من تخفيض مدة الإعتقال لتصل إلى ثلاثة أشهر إلا أن المحكمة العليا الظالمة قررت إعادة القرار لستة أشهر.

وافرجت ادارة سجن عن صهيب عرفات الاعور 18 عاما، بعد قضائه محكوميته البالغة 21 شهرا

واعتقل صهيب الاعور 8 مرات، أولها كان يبلغ من العمر 13 عاما حيث اعتقل على أيدي وحدة المستعربين، وعام 2012 تعرض للاعتقال وافرج عنه بشرط الحبس المنزلي والابعاد الى منزل جدته في جبل المكبر.