تمديد توقيف 12 مقدسيا.. ابعاد سيدة عن الاقصى
March 22, 2015

مدد قضاة محكمة الصلح والمركزية اليوم الاحد توقيف 12 مقدسيين.

وأفاد محامي مؤسسة الضمير محمد محمود أن قاضي محكمة الصلح مدد اليوم الاحد توقيف القاصرين محمد عبد الرازق 14 عاما وغسان عاصي 14 عاما ليوم الثلاثاء القادم، علما انهما اعتقلا فجر اليوم من حي الثوري ببلدة سلوان.

وأضاف محامي مؤسسة الضمير محمد محمود أن قاضي محكمة الصلح قرر الافراج عن الفتى محمد سليمان 15 عاما من العيسوية، بشرط الحبس المنزلي، وبشرط حضوره يوم غدٍ الى المحكمة لتقديم لائحة اتهام ضده، علما انه اعتقل فجر اليوم من منزله كما اعتقل الخميس الماضي وافرج عنه.

وأضاف المحامي محمود أن قاضي محكمة الصلح مدد توقيف وائل السلايمة ليوم الثلاثاء القادم، وموسى العجلوني "المتهم بطعن اثنين من افراد شرطة حرس الحدود" لنهاية شهر آذار الجاري.

كما عينت جلسة للشاب أمجد غروف نهاية شهر آذار الجاري في المحكمة المركزية للاستئناف على الحكم الصادر ضده.

ومددت المحكمة المركزية توقيف الشاب محمد أبو اسبيتان لمطلع شهر نيسان القادم، كما مدد توقيف محمد حمد لتاريخ 16-4-2015.

ومدد قاضي محكمة الصلح توقيف يوسف أبو جمعة ومهدي الصياد وعطالله عوض الله حتى نهاية الاجراءات القانونية والقضائية ضدهما.

وفي سياق متصل أوضح المحامي رمزي كتيلات من مؤسسة قدسنا لحقوق اﻹنسان أن الشرطة الاسرائيلية مددت توقيف الشاب محمد أبو غربية 18 عاما لعرضه غدا على محكمة الصلح ، علما انه اعتقل صباح اليوم من الاقصى.

 كما تواصل التحقيق مع الفتى محمد ناصر الدين 14 عاما بتهمة" الاعتداء على مستوطن بالقدس القديمة"، علما انه اعتقل من القدس القديمة.

وأضاف المحامي كتيلات أن الشرطة أخلت سبيل المواطن ربحي خضر أبو الحمص 70 عاما ، بعد تسليمه إستدعاء للحضور لمحكمة الصلح غدا اﻻثنين

وقررت شرطة الاحتلال اليوم الافراج عن المواطنة سندس القواسمي 22 عاما، بشرط ابعادها عن المسجد الأقصى لمدة 15 يوما، والتوقيع على كفالة طرف ثالث قيمتها 5 الاف شيكل.