الدكتور مصطفى البرغوثي يتفقد حي وادي حلوة في زيارته لسلوان
August 28, 2010

زار الدكتور مصطفى البرغوثي حي وادي حلوة بسلوان بالأمس، للإطلاع على آخر المستجدات في الحي. وقد استمع البرغوثي لشكاوي السكان الفلسطينيين واستلم من اللجان الممثلة عنهم رسائل تؤكد فلسطينية وإسلامية الموقع الأثري الذي يحاول المستوطنون السيطرة عليه، وذلك بعد أن قام بتأدية صلاة العصر في مسجد عين سلوان الذي يعتبر مركز الصراع بين الفلسطينيين وجمعية إلعاد الاستيطانية التي تحاول السيطرة على أملاك الأوقاف الإسلامية ومنها البوابة الجنوبية لعين سلوان، وذلك من خلال فرض وقائع بالقوة كأن تضع الجمعية الاستيطانية حراسها على المدخل الجنوبي للعين رغم أنها تتبع رسميا للأوقاف الإسلامية.

وقام ممثل من لجنة البستان بشرح كيفية محاولة المستوطنيين ربط مشروع تهويد وادي حلوة بالحديقة التوراتية المنوي إقامتها في حي البستان بعد ترحيل أهلها. وبدورها لجنة وادي حلوة شرحت للضيف تأثير الحفريات السياسية وغير المهنية التي تديرها الجمعية الاستيطانية في مواقع عديدة أسفل الحي. أما سمير رويضي ممثل عن رواد مسجد العين، فقد قدم شرحاً مفصلاً عن الكيفية التي يتم من خلالها الاستيلاء على العقارات الفلسطينية وتحويلها لسيطرة "إلعاد. "