اعتقال الشابة نتالي عبدربه بعد اعتداء قوات الاحتلال وحراس القطار عليها
May 9, 2015

اعتقلت قوات الاحتلال على الشابة المقدسية نتالي عبد ربه 18 عاما، بعد اعتداء حراس القطار الخفيف وقوات الاحتلال عليها وعلى والدتها وشقيقها أثناء تواجدها في محطة القطار.

وأوضحت نتالي عبد ربه أن الاعتداء عليها جرى (الخميس صباحا) أثناء توجهها الى عملها، حيث كانت تقف في محطة القطار وقامت بشراء تذكرة لركوبه، الا ان أحد حارس القطار أدعى انها ركبته بصورة غير قانونية لعدم شراء التذكرة من البداية، وحاول تحرير مخالفة لها.

وأضافت ان الحارس وجه لها شتائم، ولدى محاولتها تقديم شكوى ضده للمسؤول في المنطقة، تم الاعتداء عليها من قبل 8 من حراس القطار، وقالت:" قاموا باحتجازي في زاوية واعتدوا علي بالضرب والشتائم وشدوا شعري بعنف، كما طلبوا من شرطية تواجدت في المنطقة لركوب القطار اخذ حقيبتي واحتجز هويتي وتحرير مخالفة لي، وقامت هي الأخرى بالاعتداء عليَ بالضرب.

وقالت نتالي:" اتصلت بعائلتي، ولدى حضورها تم الاعتداء بالضرب على والدتي وشقيقي، ثم تم اعتقالي وتحويلي الى مركز شرطة المسكوبية بالقدس الغربية، وخلال ذلك تم وضع القيود الحديدية والبلاستيكية في قدمي ويدي، كما تم تهديدي وتوجيه الشتائم لي والاعتداء علي بالضرب.

ووجه المحقق لي تهمة " الاعتداء على حراس القطار والشرطة وعدم دفع تذكرة"

وأوضحت انها نفت التهم الموجه ضدها وطالبته بمشاهدة كاميرات المراقبة في محطة القطار، حيث تبين ان الحراس والشرطة والقوات اعتدت علي وعلى أفراد عائلتي بالضرب.

واوضحت ان الشرطة اخلت سبيلها بعد تحرير مخالفة مالية لها قيمتها 200 شيكل ( لعدم شراء تذكرة للقطار)، وتوقيع على كفالة قيمتها 3 الاف شيكل.

وأكدت انها ستقوم برفع شكوى ضد المعتدين للجهات المختصة