صور: تشيّع جثمان الشهيد أبو ادهيم.. والعائلة تنفي مزاعم الاحتلال وتطالب بفتح تحقيق فوري
May 21, 2015

شيّع الالاف من الفلسطينين فجر اليوم الخميس جثمان الشهيد عمران عمر أبو ادهيم 42 عاماً، ووري جثمانه الثرى في مقبرة جبل المكبر .

وبعد استلام جثمان الشهيد ابو ادهيم عند مركز شرطة جبل المكبر نقل بسيارة الإسعاف الفلسطينية الى منزله لالقاء نظرة الوداع عليه، ثم الى مسجد القرية للصلاة عليه وورى جثمانه الثرى في مقبرة القرية.

واستشهد ابو ادهيم صباح الاربعاء بعد اطلاق النار عليه في قرية الطور بحجة دهس جنود بصورة متعمدة في القرية.

العائلة تنفي ادعاءات الاحتلال وتطالب بفتح تحقيق...

ونفت أم حمزة التهمة التي وجهها الاحتلال لزوجها وقالت في لقاء معها:" الاحتلال ظلم زوجي ويتم أطفالي الخمسة... عمران خرج صباح "الاربعاء" الى عمله في مدرسة جبل الزيتون "لفحص حافلات المدرسة"، ولا اعرف ماذا حصل معه وما سبب اطلاق النار عليه، الا اني متأكدة انه لم ينفذ أي عملية، فهو ليس لديه أي انتماء سياسي ولا يهتم بالأمور السياسية.

وقالت زوجته:" الاحتلال صادر كاميرات المراقبة من المحلات التجارية لاخفاء جريمته البشعة التي ارتكبها بحق زوجي، تهمة الاحتلال جاهزة بعد قتل أي فلسطيني."

والشهيد عمران ابو ادهيم أب لخمسة أبناء ( اكبرهم رشا تبلغ من العمر 14 عاما وأصغرهم محمد يبلغ من العمر عام وأربعة أشهر)

وطالبت عائلة الشهيد عمران ابو ادهيم بفتح تحقيق في حادثة قتل ابنها بدم بارد، مؤكدة انها ستعمل لكشف الحقائق ولفضح جريمة الاحتلال التي ارتكبها بحق أحد المواطنين المقدسيين.

وأضافت العائلة:" ان الاحتلال تعمد قتل عمران، فبعد اصابته بجروح خطيرة أثناء قيادته سيارته تم سحبه من السيارة بعنف واطلق النار عليه مجددا وهو ملقى على الأرض، ولم يقدم له العلاج، بل خلعت ملابسه وتم تفتيشه عاريا، اضافة الى تفتيش السيارة بالكامل."

المحامي محمد محمود

بدوره قال محامي مؤسسة الضمير محمد محمود ان المواطن عمران ابو ادهيم "قتل بدم بارد وتعرض لحادث سير بسيط وليس عملية كما يدعي الاحتلال"، مشددا على ضرورة فتح تحقيق فيما جرى مع الشهيد لمقاضاة الاحتلال في سياسة" اطلاق النار على الفلسطينيين وقتلهم بدم بارد".

3

4

5

7

8

9

11

12

13

14 15

16

19

20

111

133

222 2223

11287273_10152778918727466_1792246488_n

11291895_10152778920197466_2045908482_n