افشال مسيرة "عناق القدس"التطبيعية
May 28, 2015

تمكن مقدسيون عصر اليوم الخميس من إفشال مسيرة "عناق القدس" والتي كان من المقرر أن تنظم من منطقة باب العامود حتى الباب الجديد- أبواب القدس القديمة-، بمشاركة فلسطينيين من مدن الضفة الغربية وإسرائيليين.

وعلم مركز معلومات وادي حلوة – سلوان أن مجموعة من الإسرائيليين والفلسطينيين تجمعوا عند باب العامود لتنفيذ مسيرة "عناق - تشابك الأيدي والدعوة للسلام"، إلا ان مجموعة من الشبان المقدسيين تجمعوا من منطقة باب العامود وتصدوا لتنفيذ الفعالية التطبيعية، من خلال التوضيح للمشاركين الفلسطينيين خطورة مشاركتهم في هذه اللقاءات والتي تحاول أن تظهر أن الفلسطينيين والإسرائيليين يعيشون سويا حياة كريمة وعادلة.

وأفاد الشبان المقدسيون أن بعض من المشاركين من المدن الفلسطينية اعتدوا عليهم بالألفاظ النابية والدفع خلال تواجدهم في المنطقة، وحصل خلال ذلك مشادات كلامية بين الطرفين وتدافع، كما تم الاعتداء على سيدة مقدسية، في حين وفرت الشرطة الإسرائيلية الحماية للمشاركين، واعتقلت الشاب مهدي أبو صبيح، وشادي اللبن.

وأضاف الشبان أن المشاركين كانوا من مدن ( رام الله وبيت لحم ونابلس وطولكرم)، وتبين أن مؤسسة "عناق القدس" لم توضح الاهداف التطبيعية للمسيرة أنما أظهرتها بأنها مسيرة "انسانية" مستغلة اشتياق وحب الفلسطينيين لزيارة القدس والمسجد الأقصى.