الاعتداء على الفتى عبد الكريم الحداد واصابته بنزيف داخلي
July 28, 2015

اعتدت قوات الاحتلال على الفتى المقدسي عبد الكريم عزيز الحداد 15 عاما، بالضرب المبرح، خلال اعتقاله واحتجازه في مخفر شرطة "باب السلسلة" بالقدس القديمة.

وأوضح علاء الحداد – عم الفتى المقدسي- لمركز معلومات وادي حلوة أن قوات الاحتلال اقتحمت منزل عائلة الفتى عبد الكريم، الكائن في (حارة السعدية بالقدس القديمة) عند حوالي الساعة 11:30 قبل منتصف الليل (يوم الاثنين)، لتأكد من وجود والالتزام عبد بالحبس المنزلي المفروض عليه منذ 4 أيام.

وأضاف الحداد :" رغم وجود عبد الكريم في ساحة المنزل، الا ان القوات اتهمته بعدم التزامه بالحبس المفروض عليه، وتعمدت استفزازه والعائلة، وحاولت اقتحام الغرف، مما ادى الى حدوث مشادات وتم اعتقال عبدالكريم.

وأوضح الحداد ان عبد الكريم اعتدي عليه خلال اعتقاله داخل المنزل، وخلال طريقه الى مخفر الشرطة، كما احتجز داخل مرحاض مخفر "باب السلسلة"، وتم ضربه على أعضائه التناسلية وخاصرته بشكل متعمد.

ولفت الحداد ان القوات حولت عبد الى مركز شرطة القشلة للتحقيق، وخلال ذلك تبين إصابته بنزيف داخلي حيث (تبول دما)، واخلي سبيله على الفور دون أي شروط، فيما قامت عائلته بأخذه الى مستشفى المقاصد للعلاج.

وفي سياق متصل اعتقلت القوات قبل منتصف الليلة الماضية عبادة نجيب ومحمد ابو اسنينة، وتم كذلك الاعتداء عليهما بالضرب اثناء تحويلهما الى مركز الشرطة.