اخلاء سبيل الطفل محمد نادر أبو ارميلة
August 25, 2015

أخلت شرطة الاحتلال مساء الاثنين سبيل الطفل أحمد نادر أبو ارميلة 8 سنوات، بعد احتجازه والتحقيق معه لمدة ساعة في مركز شرطة " شارع صلاح الدين".

وأوضح نادر ابو ارميلة لمركز معلومات وادي حلوة أن شرطة الاحتلال اعتقلت ابنه من حارة السعدية أثناء لعبه مع مجموعة من الأطفال، بحجة "القائه الحجارة باتجاه كاميرا مراقبة والتسبب بتحطيمها".

وأضاف والد أحمد أن القوات قامت باعتقال ابنه واقتادته الى مركز "شرطة شارع صلاح الدين"، وسمحت لأحد الشبان بمرافقته الى المركز، ثم أجبرته على الخروج ليتم احتجازه بمفرده حوالي ساعة، وتم اخبار عائلته بأمر الاعتقال من قبل الشبان والجيران.

وأوضح أبو ارميلة أن المحقق طلب حضور أحد والديه إلى المركز، ورفض دخول خاله أو جدته معه، حيث سارعا بالذهاب الى المخفر فور ابلاغهما باعتقال أحمد،  علما انه كان في عمله ووالدته كانت في المستشفى.

وأضاف والد الطفل انه تمكن من الوصول الى مركز الشرطة بعد حوالي ساعة من الاعتقال وكان ابنه بمفرده، ووجهت له تهمة "تحطيم كاميرا مراقبة في القدس القديمة"، وادعت الشرطة بأن بحوزتها تسجيل لقيام الطفل بالقاء الحجارة، ورغم طلب الوالد عرض الشريط الا انها تجاهلت طلبه.

وأوضح ان الشرطة اخلت سبيل طفله أحمد دون قيد أو شرط.