اقتحام منزل عدنان غيث أمين سر حركة فتح... وتوزيع أوامر هدم إدارية
August 26, 2015

اقتحمت طواقم مشتركة من بلدية الاحتلال وقواته اليوم الأربعاء منزل أمين سر حركة فتح في القدس عدنان غيث، الكائن في الحارة الوسطى ببلدة سلوان.

وأوضح عدنان غيث لمركز معلومات وادي حلوة أن قوات الاحتلال برفقة طواقم البلدية اقتحمت بناية العائلة المكونة من 3 طوابق، وقامت بتصويرها من الخارج بحجة "البناء المخالف"، لافتا غيث أن البناية قائمة منذ 80 عاما وبعضها منذ 25 عاما، ولا أساس لادعاء بلدية الاحتلال.

وأضاف غيث أن قوات الاحتلال حاولت اقتحام منزله بشكل خاص وتصويره من الداخل، وخلال ذلك حصلت مشادات كلامية وعراك بالأيدي بين القوات والسكان.

وأوضح غيث ان قوات الاحتلال اعتدت على شقيقه بلال بالضرب وسلمته أمر استدعاء للتحقيق معه يوم الثلاثاء القادم.

ويعيش في البناية السكنية 17 فردا معظمهم من الأطفال.

وكانت بلدية الاحتلال قد قامت قبل عدة أشهر بتسليم عائلة عدنان غيث قرار هدم اداري لمنزلها، وذلك خلال فترة اعتقاله الإداري.

وتأتي ملاحقة غيث ضمن "سياسة ملاحقة الناشطين المقدسيين"، حيث كانت شرطة الاحتلال قد أرسلت قوائم سميت "بالقوائم سوداء" وسلمتها لبلدية الاحتلال ومؤسسات أخرى تضم أسماء المقدسيين المتهمين بـ "قضايا أمنية" لتنفيذ "إجراءات عقابية" ضدهم أو ضد أسرهم.

أوامر هدم

وسلمت طواقم بلدية الاحتلال امر هدم اداري لمنزل المواطن صلاح مراغة، الكائن في الحارة الوسطى ببلدة سلوان.

وعلم المركز أن المنزل قائم منذ عام 1994، ويعيش فيه 4 أشخاص، مساحته الاجمالية 85 مترا مربعا، مكون من غرفتين ومنافعهم.

كما علقت طواقم البلدية قرار هدم على منزل آخر في الحارة الوسطى ، مساحته الاجمالية 100 متر مربع، تعيش العائلة فيه منذ مطلع العام الجاري.