الاحتلال يعرقل سير العملية التعليمة في مدرسة "الأقصى الشرعية للبنات"
August 30, 2015

تواصل سلطات الاحتلال فرض قيودها على طالبات "مدرسة الأقصى الشرعية"، في محاولة للتضييق عليهن ومضايقتهن لتعطيل سير العملية التعليمية.

وعلم مركز معلومات وادي حلوة من ادارة مدرسة "الأقصى الشرعية" انه منذ اليوم الأول لبداية العام الدراسي الجديد (الاثنين الموافق 24-8-2015) صُدمت طالبات "مدرسة الأقصى الشرعية" بقيود وإجراءات اتخذتها شرطة الاحتلال ضدهن والمتمثلة بمنعهن من الدخول عبر أبواب الأقصى بحرية حيث يفرض عليهن الدخول الى الأقصى للوصول الى مدرستهن عبر باب السلسلة فقط، ولدى وصولهن عند باب السلسلة يتم احتجازهن وتوقيفهن عند الحواجز الحديدية- حسب مزاجية القوات المتواجدة- ويتم السماح لهن بالدخول بعد التضييق عليهن.

وأضافت الإدارة أن بعض الطالبات يتم احتجازهن وتوقيفهن دون سبب، ويتم طلب بطاقات الهوية علما انهن قاصرات ، وخلال الاسبوع الماضي قامت القوات باعتقال طالبتين وتوقيفهن في مركز التحقيق عدة ساعات.

ولفتت الادارة انه بعد الساعة 7:30 صباحا تمنع الطالبات من الدخول عبر باب السلسلة ويتم احتجازهن عند الحواجز الحديدية لحين حضور معلمة لاصطحابهن الى داخل المدرسة.

وأوضحت الادارة أن العديد من الطالبات يسلكن طرق التفافية وبعيدة عن مكان سكانهن للوصول الى باب السلسلة،  ومن الممكن أن يؤدي ذلك الى تأخيرهن عن الدوام المدرسي.

واوضحت الادارة ان عدد الطالبات في تناقص مستمر بسبب هذه الاجراءات والقيود المتخذة، ويوجد 12 طالبة سحبت التسجيل من المدرسة خلال الأسبوع الأول من هذا العام الدراسي.

ولا تقتصر الاجراءات على طالبات المدرسة، بل لا يسمح للعديد من المعلمات بالدخول الى الاقصى بحرية، ويفرض عليهن الدخول فقط   عبر باب السلسلسة، وذلك بعد توقيفهن وتحرير هوياتهن.

وأكدت ادارة المدرسة أن ما  يجري  هو انتهاك خطير لحرية التعليم وتعطيل المسيرة التعليمية..

مدرسة الأقصى الشرعية.. هي مدرسة توجد داخل الاقصى تدرس فيها هذا العام 95 طالبة من الصف السابع الأساسي حتى التوجيهي.