المواطن جواد ابو اسنينة ... ثبات في منزله رغم الاغراءات المالية ومضايقات المستوطنين
August 31, 2015

في بيته المتواضع الذي لا تتجاوز مساحته ال80 مترا مربعا يعيش المواطن جواد ابو اسنينة وزوجته وأبناءه ال9 تحت ضغط التهجير والجيرة السيئة.."فجيرانه الجدد" هم مستوطنون استولوا أواخر الاسبوع الماضي على العمارة ذات الخمس طوابق التي يقع فيها منزله، وهو مهدد بالترحيل في أي وقت.

وأوضح المواطن ابو اسنينة لمركز معلومات وادي حلوة- سلوان انه يعيش في منزله منذ 7 سنوات، وان مالك البناية السكنية المدعو جمال سرحان طلب منه (بداية العام الجاري) دفع أجرة سنة كاملة مقدما 18 الف شيكل، وبالفعل قام بذلك حيث تعتبر الشقة المكان الوحيد له بسبب ضيق السكن، وعدم وجود منازل للايجار.

محاولات الاخلاء قبل الاستيلاء!!!

وأضاف :"قبل أسبوعين حضر جمال واخبرني بأن سيتم اخلاء العمارة لصالح المستوطنين بحجة وجود قضايا في المحاكم الإسرائيلية، وادعى انه يحرص على افراد عائلتي وطلب مني الخروج من المنزل وارجاعي الاجار المتبقي لي (4 أشهر ونصف).

وأضاف ابو اسنينة :"رفضت عرض جمال، وأخبرته بأنه لا مكان آخر لي، وعائلتي كبيرة ولا يوجد مالك يؤجرنا"، مشيرا أن جمال حاول عدة مرات اقناعه بالخروج من المنزل، حتى ابلغه قبل يومين من السيطرة على البناية بأنه لن يتدخل بعد سيطرة المستوطنين على العمارة.

اغراءات لاخلائه من منزله!!

وأوضح ابو اسنينة أن المسؤول عن المستوطنين الذين استولوا على البناية السكنية حضر اليه بعد ساعات من اقتحام البناية وطلب منه الخروج وعائلته من المنزل بحجة "ملكية البناية السكنية"، لكن ابو اسنينه أخبره بأنه مستأجر لمدة عام وابرز له "عقد الاجار" لكن المستوطن حاول التنصل والتلاعب بقوله "أنه عقد مزيف".

وأضاف:" حاول اغرائي بالمال للخروج من المنزل، كما عرض استاجر منزل لي في قرية العيسوية ودفع الاجار لمدة عام لكني رفضت.

وأوضح ابو اسنينة انه وبعد خروجه من المنزل بدأت مضايقات المستوطنين للعائلة بفصل الماء عن المنزل وتخريب جهاز اللاقط للتلفاز وغيرها.

ثبات وصمود ورفض ترك منزله للمستوطنين

وأكد ابو اسنينة للمركز أنه لن يخرج من منزله ولن يتركه للمستوطنين، وسيبقى صامدا متحديا محاولات ترحيله.

وكان جمعية عطيرت كوهنيم الاستيطانية قامت بالسيطرة على بناية سكنية في الحارة الوسطى "بطن الهوى" ببلدة سلوان، بعد بيعها من قبل مالكها المدعو "جمال سرحان"، وتم السيطرة على 4 طوابق منها، بعد رفض المستأجر ابو اسنينة من ترك منزله لصالح المستوطنين.

11802037_10152997214392466_414374859_n

11925681_10152997212147466_1173747371_n

11930622_10152997211982466_523131253_n

11937939_10152997212227466_125151927_n

11944544_10152997213862466_683242011_n

11944586_10152997212052466_209450800_n

11944645_10152997212187466_293803636_n

11944896_10152997212082466_1838569533_n

11949766_10152997211967466_46388259_n

11950765_10152997212012466_1722592005_n

11951075_10152997212107466_1086268748_n