أطفال سلوان ينظمون السير
September 18, 2010

في مبادرة جديدة من مركز مدى الإبداعي قام المركز بتدريب مجموعة من الأطفال والإشراف عليهم في عملية تنظيم السير في حي وادي حلوة بسلوان.
أنشأ مركز مدى الإبداعي بجهود السكان الفلسطينيين في سلوان، وهو يعتبر المركز الوحيد من نوعه في الحي الفلسطيني الذي يعاني فيه الأطفال من انعدام المرافق العامة الأساسية، ومنها المدارس أو النوادي الثقافية أو ساحات اللعب. يوضح العاملين على المشروع بأن الهدف من وراء هذا النشاط هو توعية الأطفال لمخاطر الشارع الذي يقضون فيه معظم أوقات فراغهم وتشجيعهم لتحمل المسؤولية وإكسابهم المزيد من الثقة بالذات.
 
يحتوي شارع وادي حلوة الكثير من عوامل الخطر على الأطفال تحديداً فهو يفتقر للأرصفة الآمنة في معظم مقاطعه كما أنه يعاني من أزمات سير خانقة في كثير من الأوقات تنشأ نتيجة الأعمال البلدية التي تهدف إلى تحسين مظهر الحي لخدمة المشاريع السياحية الاستيطانية أو تكون نتيجة الإغلاقات التي تفرضها السلطات الإسرائيلية أيام الأعياد اليهودية دون الأخذ بعين الاعتبار حاجات الغالبية العظمى من الفلسطينيين. كما أن الحي يشهد حركة سياحية كثيفة تنظمها الجهات الإسرائيلية لزيارة المواقع السياحية في وادي حلوة والتي يسيطر عليها المستوطنين.
.