مواجهات عنيفة في المسجد الأقصى
September 13, 2015

اندلعت صباح اليوم الأحد مواجهات عنيفة في المسجد الأقصى المبارك، عقب اقتحامه من قبل قوات الاحتلال الخاصة، عشية "رأس السنة العبرية".

مواجهات عنيفة..

وأفاد شهود عيان لمركز معلومات وادي حلوة – سلوان ان قوات الاحتلال اقتحمت -وبعد انتهاء صلاة الفجر وخلال تواجد المصلين وهم من كبار السن- ساحات المسجد الأقصى المبارك، عبر باب المغاربة والسلسلة، وألقت القنابل الصوتية والأعيرة المطاطية بصورة عشوائية في ساحات المسجد.

وأضاف الشهود أن مواجهات عنيفة شهدتها ساحات الاقصى بين قوات الاحتلال والشبان المعتكفين في المسجد.

اغلاق المسجد الاقصى...

ولفت الشهود ان قوات الاحتلال اغلقت المسجد القبلي بالسلاسل الحديدية، وحاصرت الشبان داخله واعتلت سطحه، ورشت غاز الفلفل السام والاعيرة المطاطية بكثافة داخل المسجد.

اعتداء على موظفي الأوقاف الإسلامية

واعتدت قوات الاحتلال التي انتشرت في ساحات الأقصى على كافة المتواجدين في الساحات من (موظفي الأوقاف الإسلامية وكبار السن) وقامت بدفعهم وإبعادهم بالقوة من ساحة المسجد القبلي والمرواني، وكما اعتدت بالدفع على مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني.

وأفاد حراس الاقصى ان قوات الاحتلال قامت بالاعتداء عليهم بالضرب، كما قامت باخراجهم من أبواب السلسلة والمجلس وحطة، ومنعتهم من التواجد في المسجد لأداء عملهم، لتأمين اقتحامات المستوطنين .

وزير الزراعة يقتحم الأقصى

واقتحم وزير الزراعة الإسرائيلي"أوري ارئيل" ساحات المسجد الاقصى، عبر باب المغاربة، برفقة حراسه ومجموعة من القوات الخاصة، كما يرافقه في جولته مجموعة من المستوطنين.

وأفاد شهود عيان أن أوري ارئيل أدى طقوسه الدينية عند باب الرحمة داخل الأقصى، بحراسة مشددة من قوات الاحتلال.

صلاة الفجر على أبواب الأقصى

وفي سياق متصل منعت شرطة الاحتلال العشرات من الفلسطينيين الدخول لاداء صلاة الفجر في المسجد الاقصى المبارك، وشمل المنع كافة النساء والشبان، فيما سمح لكبار السن (فوق ال50 عاماً) من دخول الاقصى.

وأدى العشرات صلاة الفجر على أبواب المسجد، بعد منعهم من الدخول

اعتقال

واعتقلت قوات الاحتلال حارس المسجد الأقصى حازم الصالحي.

اعتصام عند باب السلسلة

وعند باب السلسلة اعتصم العشرات من المسلمين عند باب السلسلة احد أبواب الاقصى وذلك بعد منعهم من دخول المسجد.

اعتداء على صحفيين

 تعرض صحافيين القدس لإصابات ما بين متوسطة وطفيفة، اليوم الاحد، نتيجة الاعتداءٍ الوحشي والهمجي من قبل قوات الاحتلال، خلال تغطيتهم لأحداث المسجد الاقصى المبارك واغلاقه في وجه المصلين والصحافيين هم: أحمد غرابلة مصور الوكالة الفرنسية،.الصحافية ديالا جويحان مراسلة "الحياة الجديدة"جهاد المحتسب مصور قناة رؤيا،منذر الخطيب مصور قناة الغد العربى،ضياء حوشيه مراسل قناة الغد العربي،إيثار ابو غربية مصور صحفى، محفوظ ابو ترك مصور صحفي، لواء ابو ارميلة قناة فلسطين اليوم- صابرين عبيد مصورة " شبكة قدس" علي ياسين مصور قناة فلسطين الفضائية، مؤمن شبانه مصور معا الفضائية.

وقال بيان المكتب الحركي لصحافيين القدس، بأن قوات الاحتلال استخدمت القوة الى جانب الركلات بالارجل في بداية الامر عند باب السلسلة الطريق المؤدي للمسجد الاقصى وخاصة للمصور الصحفي أحمد غرابلة مصور الوكالة الفرنسية مما اصيب برضوض وتمزق بالرجل، كما تعرض للدفع والضرب المصور الصحفي لقناة معاً مؤمن شبانة، فيما تعرضت المراسلة الصحفية ديالا جويحان لعرقلة العمل في المكان وابعادها في القوة.

ويضيف بيان المكتب ، عند باب السلسلة وتحديداً من نقطة شرطة الاحتلال تعرض كلا من المصور الصحفي إيثار ابو غربية ، ومنذر الخطيب والصحفي ضياء حوشيه والمصور الصحفي جهاد المحتسب للضرب المبرح والدفع وعرقلة عملهم في تغطية احداث المنع واطلاق قنابل الصوت بحق المصلين والمصليات.

وأوضح البيان، بأن شرطة الاحتلال لاحقت المواطنين ومن ثم استهدفت الصحافيين والمصورين عند طريق الواد وهاجمت الصحافية ديالا جويحان ونائبة امين السر للمكتب الحركي لصحافيين القدس، داخل محل لبيع الاشرطة والاعتداء عليها بالضرب المبرح ودفعها بالقوة مما استدعى لتدخل المواطنين لابعادها عن الجنود وحمايتها الا ان جنود الاحتلال اعتدوا عليها بالضرب من خلال مسك يداها ولويها للخلف مما ادى لرضوض وخدوش باليد والكتف،كما تعرض المصور الصحفي جهاد المحتسب لرش الغاز الفلفل واصيب بحروق بالوجه وتم معالجة جويحان والمحتسب على يد طاقم اسعاف الاغاثة الطبيه في المكان.

واشار البيان، تعرض المصور الصحفي محفوظ ابو ترك للاصابة بالدفع عند باب المجلس، واصابة الصحفية لواء ابو ارميلة وصابرين عبيد بشظايا قنبلة الصوت ووصفت الاصابة بالطفيفة، والاعتداء على المصور الصحفي علي ياسين وعرقلة عمله خلال رصده للانتهاكات.

واستنكر المكتب الحركي لصحافين القدس الاعتداء الغاشم بحق صحافيين القدس وليس الاعتداء الاول بحقهم وعرقلة عملهم في تغطية الاحداث التصعيدية بحق المسجد الاقصى المبارك خاصة والقدس عامة.

وطالب المكتب الحركي لصحافيين القدس، المؤسسات التي تعني بالدفاع عن حقوق الصحافيين كوزارة الاعلام الفلسطيني ونقابة الصحافيين الفلسطينيين بالتدخل العاجل لوقف الانتهاكات بحق صحافيي القدس.

11840204_10153020741747466_1499531258_o

 11994351_10153020764897466_1564137369_n

 11997102_10153020709367466_1839963029_n

11998161_10153020764917466_1716472765_n

11998350_10153020709442466_884416347_n

 12007079_10153020709467466_98577247_n

12007280_10153020765022466_320369278_n

11998490_10153020709417466_1056400226_n

11922084_10153020764982466_1967285498_n

11995519_10153020765102466_1225692320_n

11982574_10153020775437466_71441697_o