الاحتلال يلاحق طلبة مدرسة سلوان بالقنابل الصوتية ويحتجز طالبين
September 16, 2015

لاحقت قوات الاحتلال صباح اليوم الأربعاء طلبة مدرستي "سلوان الابتدائية والاعدادية" لدى توجههم الى مدارسهم الكائنة في حي رأس العامود بالبلدة، وقامت بالقاء القنابل الصوتية باتجاههم واحتجزت طالبين بعد الاعتداء عليهما بالضرب.

وأوضح مركز معلومات وادي حلوة – سلوان أن قوات الاحتلال انتشرت صباحا في حي رأس العامود، على بعد امتار من مدرستي "سلوان الابتدائية والإعدادية للذكور"، ولاحقت الطلبة وقامت بتوقيف بعضهم واستفزازهم، وخلال تواجدها بالمنطقة أطلقت القنابل الصوتية باتجاه الطلبة.

وأضاف المركز أن مجموعة من قوات الاحتلال حاولت اقتحام مدرسة "سلوان الاعدادية" الا ان الهيئة الادارية والتعليمية تدخلت وتصدت لها، حماية وحرصا على سلامة الطلبة، الذين أصيبوا بحالة من الخوف والذعر.

وأضاف المركز أن قوات الاحتلال احتجزت الطالب حمزة الرجبي 13 عاما والطالب يوسف صلاح 14 عاما، بعد الاعتداء عليهما بالضرب، كما منعتهما من التوجه الى مدرستهما.

مدرسة "سلوان الابتدائية للذكور" من الصف الأول حتى السادس، يدرس فيها 550 طالبا، أما مدرسة سلوان الاعدادية للذكور" من الصف السابع حتى التاسع يدرس فيها 450 طالبا، ويعاني الطلبة من الملاحقات الدائمة لهم أثناء توجههم الى مدارسهم في ساعات الصباح الأولى، حيث تتعمد القوات نشر قواتها في المنطقة مفتعلة المشاكل.