صور: الاحتلال يعتدي على الفتى كمال أبو هدوان ويصيبه بجروح ونزيف
September 21, 2015

يعاني الفتى كمال أكرم أبو هدوان 14 عاماً من أوجاع وغثيان بعد اعتداء قوات الاحتلال عليه في بلدة بيت حنينا، ولا يزال تحت المراقبة الطبية في المستشفى.

وأوضح أكرم أبو هدوان أن قوات الاحتلال اعتدت يوم أمس على ابنه كمال 14 عاما أثناء تواجده أمام محل "كراج لتصليح الاطارات (البناشر)"، حيث خرج من الكراج للاستراحة على مقعد خارجي، وخلال ذلك مرت دورية لشرطة الاحتلال من المنطقة.

وأضاف أبو هدوان أن أفراد الشرطة نزلوا من سيارة الدورية واعتدوا على أحد الاطفال اثناء سيره في الشارع، ثم توجهوا نحو كمال وحاصروه، ثم وجهوا له تهمة "سرقة دراجة نارية" متوقفة بالمكان، الا انه نفى ذلك.

واضاف أن الشرطة أجرت اتصالا مع صاحب الدراجة النارية، وأكد  الأخير أنه هو من قام بإيقافها في بيت حنينا.

وأضاف أن القوات أصرت على اتهام ابنه، بمحاولة الاعتداء على أفراد الشرطة وعرقلة عملهم بعدم ابراز هويته، علما انه قاصر وليس بحوزته "بطاقة هوية"، وخلال ذلك قام 4 من افراد الشرطة ضربه بشكل مبرح مما ادى الى حدوث نزيف كما فقد الوعي قبل وخلال اقتياده الى سيارة الشرطة.

كما قام أفراد الدورية بضربه داخل السيارة قبل اقتياده الى مركز شرطة "النبي يعقوب".

وأوضح ان المحقق وجه له تهمة "محاولته الاعتداء على شرطي" وقد تم الافراج عنه ، علما انه سيتم تقديم شكوى ضد اعتداء افراد الشرطة على ابنه دون أي سبب.

ولفت أن نجله لا يزال تحت المراقبة في المستشفى بسبب الرضوض والأوجاع التي يعاني منها منذ الاعتداء عليه

 ابو هدوان2

 ابو هدوان

أبو هدوان

اعتداء ابو هدوان