الأقصى محاصر... صلوات على الابواب.. اعتقالات ..ابعادات
September 22, 2015

اقتحم عشرات المستوطنين المسجد الأقصى المبارك، عبر باب المغاربة، بمناسبة "يوم الغفران"، فيما منع الشبان الذين تقل أعمارهم عن ال40 عاما، وعشرات النساء من دخوله.

وعلم مركز معلومات وادي حلوة أن سلطات الاحتلال واصلت إغلاق معظم أبواب المسجد الأقصى المبارك، ومنعت الرجال دون ال40 عاما من دخوله، منذ مساء أمس (الاثنين)، واضطر الشبان لأداء صلوات المغرب والعشاء وصلاة فجر اليوم والظهر والعصر والمغرب والعشاء على الأبواب.

كما واصلت القوات اغلاق معظم أبواب المسجد الأقصى، باستثناء (السلسلة وحطة والمجلس)، ونصبت الحواجز الحديدية عليها، ومنعت من هم دون ال50 عاما من دخوله، كما واصلت منع حوالي 60 مقدسيا(معظمهم من النساء) المدرجة أسمائهم "بالقائمة السوداء" من دخول الأقصى.

وخلال ذلك اقتحم حوالي 150 مستوطنا المسجد الأقصى عبر باب المغاربة، بحراسة من قوات الاحتلال.

وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية أن حراس المسجد الأقصى المبارك تصدوا لأحد المستوطنين بعد اقتحمه الأقصى من باب المغاربة، وأجبروا الشرطة على إخراجه، علما انه قام بشتم النبي محمد عليه السلام الشهر الماضي.

اعتقالات

واعتقلت قوات الاحتلال مسؤول العلاقات العامة والإعلام في دائرة الأوقاف الإسلامية فراس الدبس،  والشابين محمد ذياب وياسين بدران وخضر أضون من الداخل الفلسطيني ، كما اعتقلت شابا من ساحات الأقصى.

ابعادات

وابعدت شرطة السيدة سمحية شاهين وجهاد الرازم عن الاقصى لمدة شهرين، كما ابعدت الشاب محمد الزعتري، ومحمد ذياب لمدة 30 يوما عن القدس.