غضب عارم خلال تشييع جثمان الشهيد في سلوان والمستوطنون يطلقون النار على الجنازة
September 22, 2010

المئات من الفلسطينيين في سلوان يشيعون جثمان الشهيد  سامر سرحان إلى مثواه الأخير في مقبرة الرحمة. وتسيطر على المنطقة أجواء غضب عارمة أثناء تشييع الشهيد، تم إطلاق الرصاص الحي على الجنازة من داخل البؤر الاستيطانية في سلوان. وقد قام الشبان الغاضبين بتكسير بعض الحفلات الإسرائيلية المركونة في الحي وأحرقوا مركبة شرطة إسرائيلية وقاموا بتكسير مركبة أخرى. ويفيد شهود العيان أيضاً بأن الشبان الفلسطينيون قاموا بإنزال علم إسرائيلي من فوق إحدى مواقع الحفريات الاستيطانية في وادي حلوة ووضعوا علم فلسطين مكانه.

تبع ذلك مواجهات عنيفة في القرية تركزت في حي وادي حلوة، حيث تتواجد قوات كبيرة من الجيش والشرطة الإسرائيليتين، وقد شوهد المستوطنين وهم يعتدون على مواطنتين فلسطينيتين بالضرب والشتم عند مدخل وادي حلوة بسلوان.