اعتقال أربعة مقدسيين من صور باهر بدعوى" قتل مستوطن"
September 26, 2015

أعلنت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم السبت، اعتقال أربعة مقدسيين من قرية صور باهر جنوب القدس، بتهمة "قتل المستوطن الاسرائيلي " الكسندر لبلوفيتش" وجرح سيدتين، قبل حوالي أسبوعين، لدى مرورهم بمركبتهم من أحد شوارع القرية.

وقالت الشرطة في بيان لها إنه تم اعتقال الشبان الأربعة- تتراوح أعمارهم بين 16-19- للاشتباه بهم بـ"رشق حجارة وقتل رجل إسرائيلي وجرح سيدتين ، والشبان هم: محمد صلاح محمد أبو كف 18 عاما، ووليد فراس مصطفى الأطرش 18 عاما، وعبد محمود عبد ربه دويات  19 عاما، وقاصر رابع " فرض أمر حظر نشر على تفاصيل هويته".

وقالت الشرطة في بيانها أنه و "أثناء الاستجواب والتحقيق مع الأربعة اعترفوا بنيتهم التي كانت للقيام بأعمال معاديه "إرهابية"، وخاصة بليلة رأس السنة، وحيث تمركزوا مسائها بصوره التي يتمكنوا فيها من رمي الحجارة على السيارات المارة ، مع تمييزهم لهوية سائقي المركبات الإسرائيليين".

وادعت الشرطة أن المشتبه عبد دويات، المشتبه الرئيسي، "ذهب لتنفيذ هذه العملية بينما كان يلف نفسه في "علم حماس"، الذي حصل عليه خلال مشاركته في مهرجان "الأقصى في خطر" بأم الفحم قبل خروجه لتنفيذ هذا الهجوم الإرهابي".

وقالت الشرطة أنه لا يزال التحقيق مع الأربع مشتبهين جاريا من قبل "جهاز الأمن العام" الشاباك . وسيتم نقل مادة ملف التحقيق لاحقا إلى مكتب النائب العام بالقدس لتوجيه لوائح الاتهام.

ويشار ان سلطات الاحتلال شنت حملة اعتقالات في قرية صور باهرفي اليومين الماضيين (اليوم الأول والثاني لعيد الاضحى) واعتقلت خلالها 7 مقدسيين.