فيديو: تفاصيل جلسة محاكمة "قتلة الشهيد محمد أبو خضير"
November 30, 2015

أدان قضاة المحكمة المركزية في القدس اليوم الاثنين ( 30-11-2015) القاصرين المتهمين بقتل الطفل (محمد حسين أبو خضير)، في تموز عام 2014 الماضي، في حين أجلت المحكمة (النطق بإدانة) المتهم الرئيسي المدعو "يوسيف بن حاييم" للشهر القادم، وذلك بعد تقديم محاميه تقريرا طبيا يدعي فيه أن عدم أهلية موكله للمحاكمة بسبب ما يعانيه من إضرابات نفسية وعقلية.

جلسات قادمة..

وعينت هيئة القضاة جلسة للنطق بالحكم ضد القاصرين بتاريخ 13-1-2016، وسيتم عرضهما على ما يسمى "ضابط السلوك"، في حين عينت جلسة بتاريخ 20-12-2015 للمتهم الرئيسي حول (التقرير الطبي).

المتهم "يوسيف بن حاييم"

وحول جلسة المحكمة أوضح محامي العائلة مهند جبارة أن محامي القاتل الرئيسي قدم قبل يومين من جلسة اليوم (جلسة الإدانة)، للمحكمة التقرير الطبي عن موكله الصادر من خبير نفسي إسرائيلي، مما استدعى عدم إدانته ، لحين دراسة التقرير الطبي المقدم.

وأوضح جبارة أن قضاة المحكمة أقروا خلال جلسة اليوم مسؤولية "يوسيف بن حاييم" الكاملة لجريمة "ابو خضير"، حيث خطط وخطف وحرق وقتل، لكن لم يتم ادانته لحين دراسة التقرير.

ادانة...

وأضاف ان المحكمة أدانت القاصرين بتهمة (خطف وحرق وقتل الطفل محمد أبو خضير)، كما أدانتهما بتهمة (محاولة خطف وقتل الطفل موسى زلوم) أثناء سيره مع والدته في حي بيت حنينا شمال القدس.

وقال جبارة:" أن محامي الدفاع يحاول قدر الإمكان المماطلة في إصدار الحكم على موكله، فكان بالإمكان تقديم مثل هذا التقرير خلال الأشهر الماضية."

والدا الشهيد أبو خضير

وأعرب والدا الشهيد محمد أبو خضير عن غضبهما واستيائهما لعدم إدانة المتهم الرئيسي في جريمة الشهيد محمد، وقالا:" رغم إدانة القاصرين بالجريمة البشعة لكن النار لم تنطفئ.. فكيف يمكن المراوغة على المحكمة الإسرائيلية بتقديم تقرير طبي يتحدث "عن معاناة بن حاييم من مشاكل نفسية واضطرابات عقلية في اللحظات الأخيرة للنطق بالإدانة."

واستهجن والدا الشهيد العنصرية في المحاكم الإسرائيلية، وتعاملها مع الفلسطينيين بطريقة ومع الإسرائيليين بطريقة، الفلسطيني يحاكم بغض النظر عن وضعه ويتم اعدامه وقتله واعتقال افراد عائلته ويهدم منزله..لكن لماذا وبعد مرور عام ونصف على أبشع جريمة لم يتم معاقبة القتلة ولم يتم اتخاذ أي اجراء عقابي ضدهم كهدم منازلهم ."

وأكدا ان العائلة ستتوجه الى المحاكم الدولية في حال عدم معاقبة القتلة كما يجب، وطالبا بسجنهم مدى الحياة وهدم منازلهم.

وخارج مبنى المحكمة المركزية تظاهر العشرات من المقدسيين تضامنا مع عائلة الشهيد أبو خضير.

12315133_10153138992167466_50102516_o

77