فيديو وصور: تفجير منزل الشهيد ابراهيم العكاري.. وأهالي مخيم شعفاط يهبون لمساعدة أسرته
December 2, 2015

الآلاف من جنود الاحتلال بوحداتها وعتادها اقتحموا صباح الثاني من شهر كانون أول الجاري مخيم شعفاط...انتشروا في شوارعه وأزقته الضيقة... اعتلوا بناياته المرتفعة.. أغلقوا مداخله..وفرضوا حظر التجول فيه.. استغلوا ذهاب سكانه الى اشغالهم ووظائفهم.. لتنفيذ قرار "قائد الجبهة الداخلية لجيش الاحتلال والمصادق من قبل المحكمة العليا" لهدم منزل الشهيد ابراهيم العكاري.

قرار الهدم الذي صدر فور استشهاد العكاري بعد تنفيذه عملية دهس لاسرائيليين وتمت المصادقة على القرار في اليوم الاخير من العام الماضي..تم التأجيل والمماطلة في تنفيذه ولعل ذلك بسبب طبيعة المخيم وشبابه الذين تناوبوا منذ اليوم الاول لقرار الهدم ..الا ان الاحتلال استغل عدم وجود السكان في فترة الصباح، واقتحموا المخيم، ورغم ذلك فإن مواجهات عنيفة شهدتها حارة المخيم واشتباك مسلح بالتزامن مع عملية الهدم.

وبموجب التقرير الهندسي من وزارة الحرب "هدم منزل العكاري بالمتفجرات مع الحفاظ على المنازل المجاورة"... الا انه وعلى الارض الواقع فإن منزل العكاري هدم بالكامل..أما منازل اشقائه في العمارة ذاتها وبعض المنازل المجاورة تصدعات وتشققت جدرانها من كمية المتفجرات التي هزت المخيم.

منصور العكاري شقيق الشهيد أوضح ان اضراراً لحقت بمنازل العائلة .

"مهندس حضر  الى موقع المنزل وأكد ان 30 % من منازلنا تضررت وبحاجة لترميمات فورية"، لافتا الى الاضرار التي حدثت في الاعمدة الاساسية للبناية المقامة على مسطح نصف دونم وقائمة منذ 45 عاما.

تفاصيل البناية

الطابق الأرضي مكون من منزلين منزل أيوب العكاري البالغة مساحته 100 متر مربع ويعيش فيه 5 أفراد (3 منهم أطفال أكبرهم 14 عاما وأصغرهم 5 أعوام)، اضافة الى منزل آخر لشقيقات الشهيد تصدعت جدرانه وتحطمت النوافذ الزجاج.

أما الطابق الثاني يقطن فيه منصور العكاري ومساحته 200 متر مربع، حدثت فيه تشققات وتصدعات، ويعيش فيه 7 افراد (بينهم 4 أطفال).

منزل الشهيد ابراهيم العكاري البالغة مساحته 200 مترمربعا..وتشريد اسرته المكونة من 6 أفراد (زوجة الشهيد وأطفاله أكبرهم 14 عاما وأصغرهم 5 سنوات)... يوجد بعض الاثاث في المنزل حيث شرعت العائلة بتفريغ المنزل من محتوياته فور صدور قرار الهدم.

تشققات في منازل مجاورة وتحطم زجاجها..

وأوضح الجيران أن قوات الاحتلال اقتحمت منازلهم وبناياتهم السكنية واجبرتهم على اخلائهم ولم تسمح لهم بأخذ أي اغراض منها، وتم تخريب وتفتيش بعض المنازل السكنية المجاورة.

اعتقال رجل وسيدة حامل..

وقد اعتقلت القوات خلال ذلك المواطنة اسيل مصلح العباسي 27 عاما (وهي حامل بشهرها السابع) ولديها طفلة 8 أشهر، وشقيق زوجها موسى العباسي 34 عاما، من منزل العائلة في مخيم شعفاط.

وأوضحت عائلة العباسي أن القوات قامت باعتقالهما دون سبب، وتركت الطفلة (8 أشهر) تبكي لوحدها، وتم اقتيادهم الى جهة مجهولة، وحتى الساعة الرابعة عصرا، حيث عرفوا انهم في مركز شرطة "عطروت" شمال القدس، وبعد التحقيق معهم اخلي سبيلهم بشرط الحبس المنزلي لمدة 5 أيام.. والتوقيع على كفالة مالية قيمتها 5 الاف شيكل.

مبادرة شباب المخيم

وفي مبادرة سريعة قام شبان المخيم بتوفير منزل لعائلة الشهيد ابراهيم العكاري، حيث قام أحد المواطنين باستئجار منزل للعائلته، وآخر قام بتوفير كامل الأثاث.

فيما قام عشرات الشبان بإزالة ركام منزل الشهيد العكاري باستخدام الادوات المختلفة تمهيدا لهدمه وتسليمه لعائلته مجددا...

akari

hadam

hadim

hadm

m

IMG_7792

IMG_7808

IMG_7811

IMG_7812

IMG_7778

IMG_7791

IMG_7782

IMG_7826